https://al3omk.com/311350.html

وفد من المستشارين يشارك ببرلين في أشغال الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوربا

شاركت شعبة مجلس المستشارين بالجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، التي يمثلها المستشاران محمد البكوروي وعبد الكريم الهمس، عشية يوم السبت 7 يوليوز 2018، في أشغال اجتماع اللجنة الدائمة التابعة للجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا التي تعقد دورتها السنوية السابعة والعشرين بعاصمة ألمانيا الاتحادية برلين في الفترة ما بين 7 و11 يوليوز 2018، التي تميزت بحضور المئات من البرلمانيين من أمريكا الشمالية وأوروبا وآسيا الوسطى والشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

حسب بلاغ لمجلس المستشارين، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، فقد ناقش أعضاء وفود البرلمانات المشاركة خلال هذا الاجتماع، تسعة نقاط همت الشؤون المالية للمنظمة، وتقريري رئيس وأمين عام الجمعية حول الأنشطة التي باشرتها لجان الجمعية خلال السنة الماضية على رأسها بعثات مراقبة الانتخابات التي يشرف عليها مكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الانسان ODHIR، فضلا عن الأوضاع السياسية والأمنية في منطقة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

ومن بين النقط المثيرة للاهتمام والتي ميزت الاجتماع، يضيف البلاغ ذاته، النقطة التاسعة المدرجة في جدول أعمال اللجنة الدائمة للجمعية البرلمانية التي خصصت لموضوع احتضان الدورة الخريفية الثامنة عشرة في رحاب المملكة المغربية بمدينة مراكش برسم سنة 2019. وقد حظيت هذه النقطة بإجماع 262 برلمانيا أعضاء الجمعية البرلمانية.

وأضاف المصدر ذاته، أن هذا الحدث يعتبر الأول من نوعه منذ توقيع اتفاقية هلسينكي سنة 1975، إذ سيتم عقد دورة دائمة للجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا خارج منطقة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.
https://al3omk.com/wp-content/uploads/2018/07/W6l0j.jpg
وأعطى رئيس الجمعية البرلمانية للمنظمة George TSETERELI، الكلمة لوفد مجلس المستشارين، حيث قدم المستشار السيد محمد البكوري أصالة عن نفسه ونيابة عن مجلس المستشارين شكره لرئاسة الجمعية البرلمانية وأمانتها العامة وكذا الدول أعضاء الجمعية الذين دعموا كل المبادرات التي قام بها وفد مجلس المستشارين في مختلف المحطات واللقاءات الدولية، وأيضا على الثقة التي وضعتها الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا في المملكة المغربية لتنظيم تظاهرة دولية بهذا الحجم.

وتعد هذه النتيجة ثمرة مجهودات بذلها أعضاء شعبة مجلس المستشارين خلال تحركاتها وأنشطتها الديبلوماسية في الثلاثة سنوات الماضية بدعم مستمر من رئيس مجلس المستشارين حكيم بن شماش لإنجاح كل الأهداف التي رسمتها الشعبةالبرلمانية بالمجلس.

هذا وقد عبر عدد من ممثلي البرلمانات أعضاء الجمعية البرلمانية، للوفد المغربي بعد نهاية أشغال اجتماع اللجنة، على رأسهم وفود من دول السويد والدنمارك وفرنسا وهولاندا والليكسمبورغ ورومانيا، عن تطلعهم للمشاركة في أشغال الدورة الخريفية للجمعية البرلمانية، المزمع عقدها في مدينة مراكش شهر أكتوبر 2019.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك