https://al3omk.com/311480.html

هذه حقيقة نقل الزفزافي من طرف 30 أمنيا إلى وجهة غير معلومة

نفت المحامية بشرى الرويسي، عضو هيئة الدفاع عن معتقلي حراك الريف، ما تم تداوله نقلا عن أحمد الزفزافي والد ناصر الزفزافي، حول نقل هذا الأخير من طرف 30 أمنيا من زنزانته الانفرادية إلى وجهة غير معلومة.

وقالت الرويسي في شريط فيديو بث بتقنية المباشر على صفحات أحد النشطاء بـ”فيسبوك”، إن الزفزافي دخل في إضراب عن الطعام لخمسة أيام لأن إدارة السجن لم تستجب لطلبه بإخراجه من الزنزانة الانفرادية، بعد أن تلقى وعدا من المدير بفك العزلة التي يعاني منها.

وتابعت المحامية المذكورة، أن الزفزافي استفسر اليوم مدير سجن “عكاشة” عن الوعد الذي قدمه له منذ شهر بشأن إخراجه من الزنزانة الانفرادية، غير أن المدير أجابه بقوله “مكين والو من داكشي”.

وأكدت الرويسي، أن إدارة السجن منعت الزفزافي اليوم من استعمال الهاتف للاتصال بعائلته، حيث أخبره الموظف المكلف بأن المدير أصدر أوامره بمنعه من الاتصال لأنه مضرب عن الطعام، ما حدا بالزفزافي إلى الاحتجاج بـ”الطنطنة”.
وأردفت “عندما بدأت بالطنطنة بدأوا بتصويره بالهاتف، وجاء المدير ومعه عدد كبير من حراس الأمن، ودخلوا معه في حوار، ووعده بالاستجابة لمطالبه بإخراجه من الزنزانة الانفرادية”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك