https://al3omk.com/312634.html

مهاجر مغربي يرتكب مجزرة مروعة بفرنسا ويقدم على الانتحار

يوسف الفرساوي – صحافي متدرب

أجهز مهاجر مغربي يدعى “بدر هراشيت”، مقيم بفرنسا، أول أمس الأربعاء، على زوجته الإسبانية “مانويلا موراليس”، وطفلهما، ووالدي الزوجة، قبل أن يقدم على الانتحار بقطع شرايينه بواسطة آلة حادة.

وذكرت وسائل إعلام فرنسية، أن مدينة “بو” كانت شاهدة يوم الأربعاء على مجزرة ارتكبها مهاجر مغربي، بعد أن أقدم على قتل زوجته الإسبانية وطفلهما ووالدي الزوجة اللذان قدما للاحتفال رفقتهما بعيد زواجهما الـ66.

وبحسب المصادر ذاتها، فقد عثر رجال الإطفاء على الزوجة الإسبانية مكبلة اليدين والرجلين ومكممة الفم ﺩﺍﺧﻞ ﺣﻮﺽ ﺍﺳﺘﺤﻤﺎﻡ ﻣﻠﻲء ﺑﺎﻟﻤﺎء، ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻋﺜﺮ ﻋﻠﻰ ﻭﺍﻟﺪﻳﻬﺎ ﻭﻋﻠﻴﻬﻤﺎ ﺁﺛﺎﺭ ﺿﺮﺏ بغرفة ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﺸقة، قبل أن يضرم فيها النيران، ويقوم بعدها بالانتحار، في حين لفظ ابنه “جوزيف” أنفاسه الأخيرة مختنقا بسبب دخان النيران.

وأضافت المصادر أن رجال الإطفاء تمكنوا من إخماد النيران التي أضرمها الجاني بشقته في الطابق الأول من المبنى المكون من أربعة طوابق، حيث تفاجؤوا بوجود خمسة جثت هامدة.

ونقلت وسائل إعلام فرنسية عن “جون باول بغان”، نائب عمدة بلدية “بو” قوله أن “ﺷﺠﺎﺭﺍ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺰﻭﺟﻴﻦ ﺗﺤﻮﻝ ﺇﻟﻰ ﺟﺮﻳﻤﺔ ﻗﺘﻞ ﺑﺸﻌﺔ ﺭﺍﺡ ﺿﺤﻴﺘﻬﺎ ﺧﻤﺴﺔ ﺃﻓﺮﺍﺩ”، ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﻋﺰﺯﺗﻪ ﺷﻬﺎﺩﺍﺕ ﺍﻟﺠﻴﺮﺍﻥ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺃﻛﺪﻭﺍ ﺃﻥ ﺍﻟﺨﻼﻓﺎﺕ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺰﻭﺟﻴﻦ ﻣﻌﺘﺎﺩﺓ”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك