https://al3omk.com/313171.html

بونعمان: المشروع السياسي الإصلاحي يتعرض لعملية اختطاف ناعمة

قال الكاتب سلمان بونعمان إن “المشروع السياسي الإصلاحي بالمغرب، يتعرض لعملية اختطاف ناعمة لخياراته وترويض شرس لقيمه وتدجين ممنهج لنخبه، حيث تم نقله من المنطقة الصلبة إلى المجال السائل، كما تم إعادة توجيه بوصلته الفكرية وخياله السياسي من روح التجديد والابتكار والجرأة إلى خيارات المحافظة والخوف والتفكير بمنطق الغنيمة”.

وزاد الباحث المغربي “النتيجة بالتبع حالة شاملة من الذوبان السياسي والسيولة القيمية والترهل الإصلاحي، وفقدان الهوية الفكرية والبوصلة السياسية وطغيان التقنوية، في ظل اختصار مخل وتبسيطي للأزمة السياسية وللاحتقان الاجتماعي الحاصلة بين الدولة والمجتمع”.

وأوضح بونعمان أن هذا التبسيط يتجلى فيما هو تدبيري-حكماتي، دون أدنى مقاومة فعلية أو حتى رمزية للفساد السلطوي ولتراكم المصالح والنفوذ والامتيازات، قائلا “ولا يخفى أن هذه الخصائص تفضي بهذا الخيار المائع والمقلوب إلى ابتلاع السلطوية الجديدة للنخب الإصلاحية، وتفكيك جبهة الإصلاح الديمقراطي وإلهاءها بالصراعات الثانوية”.

ولاحظ المثقف المغربي أن الأسوء من ذلك، هو أن الممارسة السياسية الإصلاحية تحاول الخلط بين المرونة والسيولة”، قائلا “فالتكيف الإيجابي والتقدير المصلحي والاجتهاد المقاصدي وفقه المآلات في المجال السياسي، لا يعني السقوط في السيولة التبريرية والشيخوخة النضالية والخوف المرضي من المبادرة؛ فتكون النتيجة إفراغا للمشروع الإصلاحي من مضمونه وروحه باسم حمايته”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك