https://al3omk.com/317025.html

“إسرائيل” تعترض سفينة لكسر حصار غزة وتستولي عليها

أعلن مصدر فلسطيني استيلاء البحرية الإسرائيلية على سفينة كسر الحصار عن غزة، وسحبها إلى ميناء أسدود، حسبما أفادت وسائل إعلام فلسطينية، الأحد.

وأعلنت الهيئة الوطنية لكسر الحصار عن قطاع غزة، الأحد، عن انقطاع الاتصال مع سفينة العودة، ضمن أسطول الحرية الخامس لكسر الحصار، على مسافة تبعد أقل من 50 ميلاً بحرياً عن شواطئ القطاع.

وقال أدهم أبو سلمية، المتحدث الرسمي باسم الهيئة، انقطع الاتصال الآن مع سفينة عودة ضمن أسطول الحرية الخامس″.

وأوضح أبو سلمية أن انقطاع الاتصال جاء “بعد اتصال تلقّاه المتضامنون على متن السفينة من البحرية الإسرائيلية، استفسرت خلالها عن معلومات بخصوص المتضامنين على متن السفينة”.

وبيّن أبو سلمية أن هناك “ترجيحات بسيطرة البحرية الإسرائيلية على السفينة بغرض اقتيادها لميناء أسدود (جنوب)”.

وفي وقت سابق، قالت الهيئة إنه من المقرر أن تصل السفينة إلى قطاع غزة مساء الأحد، في حال لم تعترضها البحرية الإسرائيلية.

ويضمّ أسطول الحرية الخامس سفينتيْن؛ سفينة العودة التي كان مخططاً لها أن تصل غزة مساء الأحد، وسفينة الحرية التي تبعد مسافة زمنية تقدّر بـ24 ساعة عن سابقتها.

ويحمل أسطول الحرية على متنه حوالي 36 ناشطاً دولياً، من 15 دولة.

وانطلق الأسطول، منتصف ماي الماضي، من النرويج والسويد بغرض كسر الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة؛ ومرّ بموانئ عدد من الدول الأوروبية، خلال رحلته إلى غزة.

ويعاني أكثر من مليوني نسمة في غزة أوضاعاً معيشية وصحية متردية للغاية، جراء حصار إسرائيل للقطاع منذ أكثر من 10 سنوات، عقب فوز حركة حماس بالانتخابات التشريعية، عام 2006.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك