https://al3omk.com/318673.html

عاشق الرجاء .. الطفل “جديل” يحقق حلمه ويتسلم قدما اصطناعية

سكينة البطيحة – الدار البضاء

عمت الفرحة منزل عبد الصمد جديل، الطفل العاشق لنادي الرجاء البيضاوي، بعد تسلمه يوم أمس قدمه الإصطناعية بتدخل من النادي الأخضر وبتعاون مع إحدى الجمعيات.

وعبرت والدة جديل في تصريح لجريدة “العمق”، عن فرحتها العارمة بحالة البهجة والأمل، التي تملأ قلب طفلها منذ يوم أمس.

وأضافت المتحدثة ذاتها أن طفلها عبد الصمد، كان يرفض باستمرار الذهاب للمدرسة، خوفا من سخرية أصدقائه بالفصل الدراسي منه كونه يعاني من إعاقة جسدية، فقبل سنوات مضت اضطر الطاقم الطبي إلى بتر رجله اليمنى، ما خلف لديه استياء نفسي لم يستطع التخلص منه مع مرور الأيام.

وتابعت أن النسور الخضر، قد وعدوا طفلها بمساعدته ماديا خلال الفترة المقبلة، من أجل تحقيق أحلامه بمتابعة دراسته والإنخراط بأحد النوادي الرياضية، المخصصة للأشخاص ذوي الإحتياجات الخاصة.

يذكر أن عبد الصمد جديل، تمكن من تحقيق أول حلم له بلقاء عميد الفريق الأخضر، بعدما تم تداول مقطع فيديو له على نطاق واسع، بصفحات مواقع التواصل الإجتماعي، عبر من خلاله عن حبه الكبير للنادي الأخضر.

كما حصل جديل على كرة موقعة من طرف لاعبي الفريق، وأخذ مجموعة من الصور التذكارية برفقتهم.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك