https://al3omk.com/318797.html

“العمق” تحاور صاحب سلسلة “ترويض الرأي العام” المثيرة

عرفه العديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي من خلاله تعليقه على بعض حلقات برنامج اشتهر في اليوتيوب بعنوان “الجمال الحقيقي للمغرب” سنة 2013، ورغم أن البعض تساءل أنذاك عن هوية صاحب الصوت الرخيم الاحترافي، إلا أن الأسئلة زادت بعد نشره للحلقة الأولى من سلسلة اختار لها عنوان “ترويض الرأي العام”، خاصة أن صفحته على فيسبوك تؤكد أن صاحبها لا يريد لمتابعيه أن يعرفوا وجهه ولا أي معلومة تدور رحاها حول حياته الشخصية الحقيقية.

عن أهداف سلسلته واختياره لمهرجان موازين ورده حول تهديدات بعض ممن اتصل بهم وأشياء أخرى.. كان للعمق مع صدام درويش (اسم مستعار) هذا الحوار.

من هو صدام درويش بخلاصة ؟
صدام درويش هو شاب مغربي مقيم بالولايات المتحدة الأمريكية، يستعمل هذا الفضاء الإفتراضي للتعبير عن رأيه وممارسة هواياته. عبر شعر موسيقى وبرامج كذلك.

لماذا اخترت اسما مستعارا وعدم إظهار وجهك في مقاطع الفيديو التي تنشرها ؟
أختار أن لا أظهر لأني لا أحب الشهرة وأحب أن أعيش حرا.

ما الهدف من سلسلة “ترويض الرأي العام” ؟
الهدف من السلسلة هو تسليط الضوء على مواضيع الرأي العام والبروبكندا بشكل غير كلاسيكي. وإدراج الجانب التطبيقي للنظري لترسيخ الفكرة في الأذهان.

لماذا اخترت فكرة الترويج لمهرجان موازين لتتفاوض مع الفنانين حولها ؟
لأن موازين مهرجان مثير للجدل وليس محبوبا عند الكل، وبالتالي الترويج له صعب كثيرا فما بالك بترويض الرأي العام من أجله.

لماذا اخترت المغنيين والممثلين بشكل محدد ؟
اخترت الفن والفنانين لأنهم القوة الناعمة التي تؤثر في المجتمع بشكل مباشر أو غير مباشر.

بعضهم هدد باللجوء الى القضاء، ما ردك ؟
لأي شخص الحق في مقاضاتي، إن كان خيارهم أن يقاضوا السراب.

كم من فنان اتصلت به لحد الساعة؟
لا أتذكر العدد لكنهم قلائل.

ما ردك حول اتهامات فبركة مقاطع الفيديو ؟
لهم أن يتهموا ولي أن أبتسم.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك