https://al3omk.com/319178.html

مجلس بركة يقترح إحداث “بطاقة شاب” للاستفادة من امتيازات

أوصى المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي بضرورة إحداث “بطاقة شاب”، تُمكن الشباب المغربي من الإستفادة من امتيازات تفضيلية (تخفيضات، تيسير الولوج…).

وأكد التقرير أن من خلال هذه الآلية، سيصبح بإمكان الشاب الاستفادة مباشرة من العديد من الامتيازات المتعلقة بشكل خاص بالنقل والسكن والسياحة والولوج إلى المراكز الثقافية والمكتبات وقاعات السينما والمتاحف والأنشطة الثقافية والترفيهية والرياضية.

وأوصى تقرير مجلس بركة حول “مبادرة وطنية لفائدة الشباب” بضرورة الإسراع بتفعيل المجلس الاستشاري للشباب والعمل الجمعوي، وبالانكباب على إحداث الهيئات التمثيلية الجديدة، على غرار المجالس المحلية للشباب، أو العمل على تعزيزها بالنسبة للجهات التي أحدثتها.

التأطير والمواكبة

ودعا المجلس إلى ضمان استفادة من يحصلون على منصب شغل من تغطية اجتماعية تضمن الكرامة وتتسم
بالفعالية، ووضع نظام تغطية شاملة بالنسبة للشباب الذين يمرون بمرحلة انتقالية (لم يعودوا طلبة، ولم يحصلوا بعد على منصب شغل).

وشدد التقرير على ضرورة أن تهتم القطاعات الوزارية وباقي المؤسسات الأخرى، في الشق المتعلق بالتواصل في ميزانياتها، بالاستثمار بشكل أكبر في وسائل الإعلام الرقمية وتعيين مختصين في مجال إعداد وترويج هذه المضامين الرقمية.

وأكد التقرير أن الشباب يجب أن يستفيدوا من مواكبة ودعم مؤطر أو مدرب خاصة الشباب الذين لا يشتغلون، موصيا بإحداث شبكة للموجهين والمؤطرين، وذلك من أجل مساعدة الشباب على ربط الاتصال معهم واستشارتهم في الجوانب المتعلقة بمسارهم الدراسي والمهني.

فضاءات الشباب

وأوضح التقرير أن دعم وتعزيز الإبداع الفني والثقافي للشباب يتطلب إرساء إطار قانوني وتنظيمي يُلزم قطاعات السكن والتعمير وإعداد التراب الوطني بتجهيز أماكن العيش بفضاءات الترفيه والتثقيف، علاوة على فضاءات خضراء، ملاعب رياضية، معاهد موسيقية، مسارح، مكتبات عمومية، خزانات وسائطية، دُو ُر الشباب.

وطالب المجلس بخلق منظومات اقتصادية لفائدة الشباب تشمل أنشطة إبداع وإنتاج وتسويق المنتجات والخدمات والمحتويات ذات الصبغة الثقافية، وتسمح بتشجيع إنشاء مقاولات ناشئة مبتكرة تشتغل في الأنشطة المرتبطة بالتراث الثقافي والموسيقى.

وأشار التقرير إلى أنه يتعين تعضيد الجهود المبذولة وتقوية الالتقائية بين التدخلات في قطاعات الثقافة والتعليم والشباب والرياضة والاتصال، وذلك في إطار تنفيذ الجهوية المتقدمة، بهدف تحقيق وضوح أكبر للتدابير المنفذة في القطاع الثقافي وتعميم أفضل لنطاقها.

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك