https://al3omk.com/319991.html

الأقليات تدعو شيخي لدعم حقوقها المهضومة وتعزيز الحريات الدينية

دعت الجمعية المغربية للحقوق والحريات الدينية، عبد الرحيم شيخي رئيس حركة التوحيد والإصلاح، لدعم “الأقليات الدينية المستضعفة والمهضومة حقوقها، في معركتها للحصول على حق ممارسة الشعائر الدينية وحماية هوياتها الدينية ووضع حد لهدر كرامتها”.

كما دعت الجمعية، في رسالة تهنئة إلى شيخي، بمناسبة تجديد انتخابه على رأس الحركة، إلى “تعزيز الحريات الدينية بشكل عام، بما يمكن باقي الطوائف الإسلامية من الاعتكاف في المساجد أثناء شهر رمضـان، وإبقاء المساجد مفتوحة للتعبد، وفتح الكنائس في وجه المسيحيين، وبناء المعابد لباقي المؤمنين بمختلف الأديان والمعتقدات”.

وهنأت الجميعة، في الرسالة ذاتها، ما اعتبرته المجهودات التي بذلتها الحركة لمواكبة التحولات التي تشهدها الساحة المغربية “على المستوى الديني فيما يتعلق بتعزيز مكانة الوسطية في المغرب وكونية حقوق الإنسان والخيار الديمقراطي، وهي مفاهيم بدأ مضمونها يتراجع على مستوى الواقع وممارسة المؤسسات يوما بعد يوم” تقول الرسالة..

وأبرزت الرسالة، أنه “في مكتب الجمعية المغربية للحقوق والحريات الدينية، واعون تمام الوعي، ومتفائلون عن الدور الايجابي الذي يمكن أن تلعبه حركة التوحيد والإصلاح وهذا ما يفسر محاولة الجمعية إشراك الحركة في فعالياتها الماضية” تقول ذات الرسالة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك