https://al3omk.com/320192.html

بعد توقيفه لسنتين.. بريدي يعتصم ويطالب الإدارة بإرجاعه لمنصبه

طالب البريدي عبد اللطيف الهويتي إدارة بريد المغرب بمدينة الرباط بإرجاعه إلى منصبه بعد توقيف وصفه بـ”التعسفي” منذ يوم 10 ماي 2016، بناء على شكاية اعتبرها “كيدية”.

ودشن الهويتي اعتصاما مفتوحا مع إضراب عن الطعام رفقة أسرته ابتداء من يوم الاثنين 6 غشت 2018 بالمقر الاجتماعي لبريد المغرب الرباط، مسنودا بالمركز المغربي لحقوق الإنسان والجامعة المغربية للبريد.

وأوضح البريدي في تصريح لجريدة “العمق” أن الإدارة خرقت القانون الذي ينص على أنه في حالة توقيف المستخدم بشكل مؤقت عن العمل فيجب استدعاء المجلس التأديبي في غضون الأربعة الأشهر الموالية تاريخ التوقيف.

وأكد المصدر ذاته أن إدارة بريد المغرب لم تقم باستدعائه إلى المجلس التأديبي في غضون الأربعة أشهر التي نص على ذلك القانون، مضيفا أن الحالة مازالت على ما هي عليه إلى الآن.

وأوضح المصدر نفسه أنه بعد سنتين و3 أشهر لم تكلف الإدارة نفسها عناء الرد على عدة مراسلات وتظلمات توصلت بها من النقابة الداعمة ومنه شخصيا، متهما الإدارة بخرق المواثيق الوطنية والدولية.

وشدد المصدر عينه على خوضه الإضراب عن الطعام والاعتصام أمام إدارة بريد المغرب إلى حين إرجاعه الفوري إلى عمله بدون قيد أو شرط، وإرجاع راتبه الشهري المتوقف منذ يونيو 2016.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك