https://al3omk.com/320907.html

المصري محمد صلاح يثير الجدل مجددا بكتاب “الملك الذهبي” سبق له وأن أثار جدلا مماثلا وهو يقرأ كتاب "فن اللامبالاة"

عاد لاعب كرة القدم المصري وجناح فريق ليفربول الإنجليزي، محمد صلاح، ليثير الجدل من جديد في الأوساط الجماهيرية، بكتاب جديد يقرأه حاليا.

وشارك صلاح صورة لكتاب “الملك الذهبي”، من تأليف خبير الآثار المصري الشهير زاهي حواس، والذي يتحدث فيه عن الملك الفرعوني، توت عنخ آمون، الذي حكم مصر في سن صغيرة من عمره، لكنه ترك خلفه إرثا كبيرا من الآثار الفرعونية الخالدة.

وأثار محمد صلاح جدلا واسعا خلال الفترة الماضية، على مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب صورة نشرها لنفسه وهو يقرأ كتاب “فن اللامبالاة”، لكونه تزامن مع الخروج المبكر لمنتخب مصر من نهائيات كأس العالم والخسارة في 3 مباريات متتالية، وما أثير في ذلك الوقت حول كون صلاح قد اعترض على عدة سلبيات في معسكر الفراعنة خلال المونديال.

وطرح كتاب “الملك الذهبي توت عنخ آمون” في عام 2007، ومن إصدار الدار المصرية اللبنانية، ويتكون من 167 صفحة، ويتحدث عن الملك الفرعونى توت عنخ آمون، الذي أثارت كنوزة الذهبية دهشة العالم، بالإضافة إلى جانب من حياة الملك الصغير الذي حكم مصر لمدة عقد واحد فقط، وتوفى قبل أن يقوم بإنجازات كبيرة.

ويحوي الكتاب صورا من مقتنيات مقبرة توت عنخ آمون، التي لم تظهر، لأنها كانت مخبأة في بدرون المتحف المصري بالقاهرة، وتلك القطع تعرفنا على حياة الملك القصيرة ولغز حياتة.

كما يعرض الكتاب، المصادفات التاريخية، التي حالت دون وصول اللصوص إلى مقبرة توت عنخ آمون لحوالي 3274 عاما، ودفعت بالفرعون الصغير إلى صدارة المشهد في مصر القديمة، ويجد قارئ كتاب “الملك الذهبي” لزاهي حواس إجابة عن معظم الأسئلة المتعلقة بالفرعون الشاب، وأهم مقتنيات مقبرته إضافة إلى بانوراما لعصر الإمبراطورية المصرية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك