https://al3omk.com/321828.html

فرق الإنقاذ تواصل البحث عن ناجين بعد انهيار جسر بشمال إيطاليا

تواصل فرق الإنقاذ الإيطالية جهود البحث أملا في العثور على ناجين وسط أنقاض جسر انهار، أمس الثلاثاء، في مدينة جنوة بشمال إيطاليا ، ما خلف مقتل عشرات الأشخاص .

وأفادت وكالة الأنباء (أنسا) ،نقلا عن مصادر بإدارة الحماية المدنية الإيطالية، إن “35 شخصا” على الأقل ربما لاقوا حتفهم وأصيب 13 آخرون بجروح، إثر انهيار جزء من الجسر يبلغ ارتفاعه 50 مترا، بما في ذلك برج مثبت بعدة دعامات، لدى مرور 35 سيارة وثلاث شاحنات فوقه .

و قالت أليساندرا بوتشي مسؤولة الشرطة في جنوة “إن عمليات الإغاثة والبحث لاتزال جارية من اجل انتشال ناجين من الحطام (…) نأمل العثور على المزيد من الأحياء.

و يشارك نحو 300 من عناصر الوقاية المدنية ، إلى جانب مسعفين وعناصر من الشرطة ومتطوعين في عمليات إنقاد ناجين بعد انهيار جسر موراندي على أسطح مخازن وأبنية أخرى، مما أدى إلى سقوط كتل كبيرة من الخرسانة في قاع نهر.

وصرح رئيس الوقاية المدنية أنه “من احتمال انهيار أجزاء آخر من الجسر ، لذلك تم إجلاء عشرات الأشخاص من جميع المباني المحيطة بمكان الحادث”.

وبالنسبة لأعضاء بالحكومة الإيطالية فإن انهيار الجسر يوضح أن إيطاليا بحاجة إلى إنفاق المزيد من الأموال من أجل تحسين بنيتها التحتية المتهالكة ، و “تجاهل القيود التي يفرضها الاتحاد الأوروبي على الميزانية إذا دعت الضرورة”.

و في هذ السياق، قال نائب رئس الوزراء ماتيو سالفيني الذي يتزعم الرابطة (اليمين المتطرف) المشارك في ائتلاف حاكم مع حركة خمس نجوم “يجب أن نسأل أنفسنا عما إذا كان احترامنا لهذه القيود (الميزانية) أهم من سلامة مواطنينا الإيطاليين. بالتأكيد الأمر ليس كذلك بالنسبة لي”.

و حسب سالفيني وهو أيضا وزير الداخلية فإن “حادثة من هذا النوع ليست مقبولة في عام 2018″، و “لهذا أرغب في معرفة “أسماء المسؤولين عن الواقعة”.

ويرجح الخبراء انهيار الجسر، الذي بني في عام 1967 إلى “تداعي هيكلي” في بنيته.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك