https://al3omk.com/322202.html

خطأ قضائي للنيابة العامة يكلف رئيس الحكومة غرامة 8 ملايين سنتيم تفاصيل القضية تعود إلى سنة 2014

في حكم قضائي ملفت، قضت المحكمة الابتدائية بوجدة بتاريخ 22 نونبر 2016، بأداء الدولة في شخص رئيس الحكومة تعويضا ماليا لفائدة متقاضي قدره 80 ألف درهم، وذلك بعدما ثبت للمحكمة أن النيابة العامة ارتكبت خطأ قضائيا تسبب في حرمان المتقاضي من حقه في التقاضي أمام المحكمة الابتدائية بمدينة الناظور.

وتعود تفاصيل القضية إلى سنة 2014، عندما تقدم مشتكي إلى النيابة لدى المحكمة الابتدائية بالناظور ضد شخص آخر بتهمة إصدار شيك بدون رصيد، غير أن النيابة العامة قامت بحفظ الشكاية بدعوى التقادم، غير أن المشتكي أثبت أنه بقيت 3 أيام كاملة على تقادم الجنحة، وهو ما جعل النيابة العامة تخرجها من الحفظ.

وبعد إحالة الشكاية من جديد على الضابطة القضائية، تم حفظها مجددا بفعل أن الجنحة تقادمت فعلا، وهو الأمر الذي أضر بمصالح المدعي بسبب الخطأ المرتكب من طرف النيابة العامة إثر وجود خطأ في احتساب مدة التقادم، حيث طالب المدعي تعويضا قدره 90 ألف درهم مع النفاذ المعجل وتحميل المدعى عليهم الصائر.

واعتبرت المحكمة في حكمها ضد الدولة في شخص رئيس الحكومة، أن الخطأ المنسوب لجهاز النيابة العامة كان نتيجة التطبيق الخاطئ للقانون المنظم لجنحة عدم توفير مؤونة شيك مما ينتفي معه المسؤولية الشخصية للقاضي، ويرتب المسؤولية لجهاز النيابة العامة جراء التطبيق السليم للقانون، مؤكدة أن الواقعة هي من حالات الخطأ القضائي المجرد.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك