https://al3omk.com/322767.html

رغم أن العرض يفوق الطلب .. أسعار الأضاحي بدمنات تلتهب الشناقة سببٌ مباشر في غلاء الأضاحي

شهد سوق المواشي في دمنات بإقليم أزيلال، صباح اليوم السبت، ارتفاعا كبيرا في أثمنة الأضاحي خصوصا في صنف الغنم والماعز، على خلاف صنف الأبقار الذي لم يعرف اقبالا ملحوظا من لدن المشترين.

واستغرب عدد ممن التقتهم جريدة “العمق” الارتفاع المهول في أثمنة الأضاحي، واصفين إياها بغير المقبولة، كما استنكر هؤلاء المواطنين عدم تدخل أي جهة رسمية على الخط لتضع حدا للهيب الذي تعرفه الأثمنة هذه السنة، رغم أن العرض يفوق الطلب.

وعبر أحد المشترين الذي قدم من ضواحي المدينة لشراء الأضحية، عن قلقه إزاء غلاء الأضاحي الذي يعرفه سوق دمنات، وأكد أن أضحية من النوع المتوسط تكلف ما بين 2500 و3000 درهم وهو مبلغ لا يتناسب والقدرة الشرائية لأغلب قاطني دمنات والدواوير المجاورة.

واعتبر المتحدث في تصريح لجريدة “العمق” السماسرة أو ما يصطلح عليه بالشناقة الذين قدموا إلى سوق الماشية بدمنات، صباح اليوم من مناطق مختلفة من مدن المملكة، سببا مباشرا في غلاء الأضاحي.

وأشار المتحدث ذاته إلى أن الكسابة أصبحوا أقلية داخل سوق الماشية بدمنات، بعد أن استولى عليه الشناقة، ودخلوا في أكثر من مرة في مزاد علني مع المشترين.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك