https://al3omk.com/323148.html

صحافي يسلط الضوء على علاقة ترامب بالمافيا الروسية

وصف الصحافي المخضرم “كريغ أنغر” وصول دونالد ترامب إلى رئاسة البيت الابيض بـ”العملية الاستخباراتية الأعظم في العصر الحديث”.

وكشف أنغر في كتابه الجديد الذي يحمل اسم “دار ترامب، دار بوتين: قصة دونالد ترامب والمافيا الروسية غير المروية”، عن وجود علاقة بين المافيا الروسية والرئيس الروسي فلاديمير بوتين و”منظمة ترامب”، وعدّد أسماء 59 روسياً أبرموا شراكات تجارية مع سيد البيت الأبيض الحالي.

ويرى أنغر أن “منظمة ترامب” ضالعة بغسيل مليارات الدولارات الروسية، قائلاً: “إذا كنت تريد غسيل مبالغ طائلة من الأموال، تُعدّ الكازينوهات والعقارات أفضل سبيليْن لذلك، وهذان قطاعان عملَ فيهما ترامب”.

ويقول الصحافي المخضرم في حديث لـ”نيوزويك ” إنّه في بدايات حياة ترامب المهنية، أبرمت المافيا الإيطالية شراكة مع المافيا الروسية، مبيناً أنّ الأخيرة تُعتبر لاعبة رسمية (تابعة للدولة الروسية)؛ إذ نقل عن أليغ كالوغين، رئيس قسم الاستخبارات المضادة في جهاز الاستخبارات الروسية (KGB) السابق تأكيده أنّ المافيا الروسية تمثّل أحد فروع جهاز الاستخبارات الروسية.

وكشف أنغر أنّ علاقة ترامب بالمافيا الروسية كانت قد بدأت بعملية غسيل أموال بسيطة في برج ترامب في العام 1984، وذلك عندما حضر عضو في عصابة روسية إلى البرج حاملاً 6 ملايين دولار واشترى 5 شقق، مؤكدا أنّه تم بيع 1300 شقة لترامب في الولايات المتحدة بالطريقة نفسها.

وتابع أنغر بأنّ الاستخبارات الروسية قررت بعد انهيار الاتحاد السوفييتي تأسيس شركات بمليارات الدولارات للبقاء على قيد الحياة، مدعياً أنّ بوتين يتحكّم بالمافيا.

وأشار أنغر إلى أنّ نجليْ الرئيس الأمريكي لطالما تحدّثا عن المبالغ الطائلة التي كانت تصلهما من روسيا، متسائلاً عما إذا يلمح هذا الواقع إلى أنّ العملية لم تكن سرية وإلى أنّ الحكومة الأمريكية عرفت بها معرفة تامة.

وحذر أنغر وفقاً للمعطيات من أنّ ترامب جاسوس لروسيا، وأنّ عدداً من شركاء الرئيس الأمريكي الحالي يعيشون في برج ترامب، مكرراً تشديده على أنّ علاقات مباشرة تقوم بين المافيا الروسية والاستخبارات الروسية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك