مجتمع

مبادرة الريف تدعو لتوسيع العفو ليشمل باقي معتقلي الحسيمة وجرادة

دعت المبادرة المدنية من أجل الريف، إلى “توسيع مبادرة العفو ليمس باقي المعتقلين المحكومين وغيرهم في الحسيمة، وباقي مناطق البلاد التي عرفت درجات متفاوتة من الاحتقان من بينها (جرادة…)”، وذلك بمناسبة العفو الملكي الذي شمل أمس عدد من المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة، مضيفة أن لها الأمل “في أن يعرف هذا الملف تدابير طي نهائي وكامل”.

وأشارت المبادرة في بيان توصلت “العمق” بنسخة منه، إلى أنها تلقت “بارتياح خبر الإفراج عن العشرات من الشباب المحكومين على خلفية الأحداث الاجتماعية التي عرفتها مدينة الحسيمة ومدن أخرى خلال سنة 2017 وذلك بعد استفادتهم من عفو ملكي”.

وأوردت المبادرة في البيان ذاته، أنها “طالبت بالإفراج عن المعتقلين منذ بداية الاعتقالات، وعملت منذ بداية الاحتقان على التحرك ميدانيا وإعلاميا وتواصليا باتجاه فتح المسالك أمام فهم الأسباب العميقة للغضب الذي عبر عنه شباب المنطقة، ومنها التاريخي والاجتماعي والثقافي، كما هو في علم الرأي العام”.

اقرأ أيضا: منهم العشرات من معتقلي الريف .. عفو ملكي ثالث عن 889 شخصا

وتابع البيان، أن المبادرة، بذلت “كل جهدها من أجل خلق الجسور بين مختلف المتدخلين، كي يسفر الاحتقان عن مخارج إيجابية في اتجاه مراجعة السياسات العمومية المسؤولة عن الأزمة الاجتماعية، وتشجيع المنحى التفاوضي بين ممثلي الحركات الاحتجاجية السلمية وممثلي الدولة، بما من شأنه ضمان المراكمة الضرورية لعوامل البناء الديمقراطي”.

وكان الملك محمد السادس قد أصدر عفوه على مجموعة من الأشخاص، المحكوم عليهم من طرف مختلف محاكم المملكة وعددهم 889 شخصا، وذلك بمناسبة عيد الأضحى المبارك، فيما كشف أحد محامي معتقلي الريف، أن من بين المستفيدين من العفو الملكي معتقلون على خلفية حراك الريف، فيما خلت اللائحة من قائد الحراك ناصر الزفزافي.

وكشف المحامي محمد أغناج، عضو هيئة الدفاع عن معتقلي الريف، أن العفو الملكي شمل 11 معتقلا بالدار البيضاء على خلفية الحراك، وأفادت مصادر متطابقة أن مجموع من شملهم العفو من معتقلي حراك الريف هو 160 شخصا بمختلف السجون، منهم 11 من المعتقلين بسجن “عكاشة” بالدار البيضاء.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الأمر يتعلق بكل من جواد بلعلي، خالد البركة، محمد المحدالي (ثلاث سنوات)، عزيز خالي (سنتان)، محمد الهاني (ثلاث سنوات)، محمد النعيمي (ثلاث سنوات)، فهيم غطاس (سنتان)، حاكمي أحمد (سنتان)، بدر الدين بولحجل (سنتان)، أحمد الهزاط (سنتان)، محمد مكوح (سنتان)، وهم من المعتقلين بسجن “عكاشة” بالبيضاء.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليقات الزوار

  • غير معروف
    منذ 4 سنوات

    العفو على معتقلي الحراك بالريف وجرادة لايستوفي مفعوله، إلا إذا كان عفوا تاما في القريب العاجل.