https://al3omk.com/324669.html

عائلته تتهم السعودية بقتله.. قضية الحاج العراقي المنتحر لم تنته بعد لديه أطفال وملتزم دينيا واصطحب والدته المسنة معه لأداء مناسك الحج

نفت عائلة حسين الحيدري، الحاج العراقي المنتحر الادعائات التي جاءت في الرواية الرسمية للسعودية، موجهة اتهامات لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بقتل ابنها بسبب رفع راية “الحسين” وهتافه بشعارات دينية شيعية.


مالك حميد الحيدري شقيق الحاج المنتحر قال في تصريحات صحفية إن ما جاءت به وسائل الإعلام وتصريحات المسؤولين في السعودية وهيئة الحج العراقية، بأن حسين الحيدري رمى بنفسه من صحن الطواف العلوي في الحرم المكي، نتيجة ما يعاني من اضطراب نفسي بسبب وفاة ولده قبل أشهر غير صحيح “كل ما ذكر في هذا الموضوع كذب وافتراء، ولده توفي قبل تسع سنوات”.

ويوضح المتحدث ذاته أن شقيقه متزوج ولديه أطفال ملتزم دينيا واصطحب والدته المسنة معه لأداء مناسك الحج، هذا الأمر بحد ذاته يكذب أقوال السعوديين وهيئة الحج العراقية بإقدامه على الانتحار.

يشار أن بعثة الحج العراقية أكدت في بيان لها أن حجاج عراقيين في نفس الفندق الذي سكن به الحاج المنتحر حسين الحيدري، أكدوا أنه كان يعاني من اضطرابات عصبية نتيجة وفاة أحد أبنائه قبل عدة أشهر، وتم تشكيل لجنة عليا برئاسة مدير بعثة الحج العراقية حسين الموسوي، ورئيس البعثة الطبية لوزارة الصحة العراقية رمزي رسول، ورئيس لجنة المتابعة الصحية في البعثة عبدالسلام أحمد، للتحقيق في انتحار الحاج العراقي.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك