https://al3omk.com/325917.html

شركة فرنسية تعتزم تشييد مصنع لإعادة تركيب أجهزة “آبل” بالمغرب موجهة إلى أسواق إفريقيا والشرق الأوسط

تعتزم شركة “ريمايد” الفرنسية، إنشاء مصنع لها في المغرب، لإعادة تجميع وإصلاح أجهزة “آي فون” موجهة إلى الأسواق الناشئة في دول المغرب العربي والشرق الأوسط وإفريقيا.

الشركة، أعلنت أنها حصلت على تمويل بقيمة 125 مليون يورو لإطلاق وحداتها الصناعية في المغرب، بشراكة مالية مع “إل جي تي يوروبين كابيتال” و”سوين كابيتال بارتنرز” و”آي دي إنفست بارتنرز”، وهو أكبر مشروع لإصلاح الهواتف الذكية خارج فرنسا، ويستطيع تجميع وإعادة تشغيل نحو نصف مليون جهاز مستورد من الولايات المتحدة، التي لديها مع المملكة اتفاقات للتبادل التجاري الحر يعفيها من دفع الرسوم الجمركية في الاتجاهين، وذلك وفق ما نشرته صحيفة الحياة اللندنية.

وحسب المصدر ذاته، تتحفظ الشركة على تقديم توضيحات عن مشاريعها المقبلة في المغرب، لكنها تشير إلى أن الأسواق الأفريقية تبقى أحد أهداف الخطة الاستثمارية الصناعية بفضل توافر اليد العاملة والخبرة المحلية، وبسبب ضخامة السوق الأفريقية المتعطشة لامتلاك هذا النوع من الأجهزة.

وستعرض شركة”ريماد”، يضيف المصدر ذاته، أجهزة “آي فون” بسعر أقل بـ30 في المئة من السوق الدولية، وستتولى الشركة في مرحلة أولية تجميع أجهزة “آبل”و”ماك بوك” و”آي باد” وإعادة تفكيكها ثم تركيبها مجدداً بصيغة “ريفريشد برودكتس”، وطرحها في الأسواق العربية والأفريقية والأوروبية.

وتعتزم الشركة الفرنسية التي توجد في 17 دولة، التخصص في إعادة تصنيع وتركيب أنواع مختلفة من الهواتف الذكية والحواسيب واللوحات الإلكترونية والكاميرات وأجهزة التصوير والطابعات من بعد وأنواع جديدة من تقنيات الاتصال التي قد تظهر مستقبلاً.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك