https://al3omk.com/326028.html

حقوقيون يدخلون “بالخيط الأبيض” بين فراش مُضرب وسلطات تزنيت تم اعتقاله في أبريل 2017 بسبب رفضه مغادرة الشارع العام

أقنع مناضلو الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع تيزنيت البائع المتجول حمادي جعا المعروف بـ”صولو”، رفع معتصمه الذي نصبه أمام باشوية المدينة منذ 11يوما، ورفع شكله النضالي الذي دخل فيه منذ أيام، حين قرر الإضراب عن الطعام، وصعد من وثيرة احتجاجه قبل يومين، حين قرر التوقف عن تناول الماء والسكر، مما شكل خطرا كبيرا على حياته.

وأفادت مصادر مقربة من الشاب المعتصم، والذي تم اعتقاله في أبريل 2017 وقضى عقوبة سجنية بسبب رفضه مغادرة الشارع العام، بأن د مناضلي الجمعية دخلو في حوار ووساطة بينه و بين ممثلي السلطة المحلية، و أحد نواب رئيس المجلس الجماعي لتيزنيت، وتم التوصل لحلول معقولة لقضية تشغيليه، وذلك تزامنا مع اليوم الحادي عشر من الإضراب عن الطعام

تجدر الإشارة إلى أن مدينة تيزنيت تعرف هذه الأيام حدثين، زادا من حدة الاحتقان وتفاعلت معها الساكنة بشكل كبير، ويتعلق الأمر بمعتصم البائع المتجول حمادي، بحيث اختار قضاء فرحة العيد امام بوابة باشوية المدينة، وقضية الدكتور المهدي الشافهي، والتي عرفت تطورات سريعة، انتهت بتسليمه قرار نقله إلى تارودانت، وهو الأمر الذي رفضه وهدد بالدخول في اعتصام داخل مندوبية الصحة في حالة عدم قبول شهادة طبية تقدم بها.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك