https://al3omk.com/326283.html

حوادث: طاكسي يقتل أبا لـ5 أبناء بتزنيت .. وأب يغتصب ابنته بأفورار متشرد يقتل صديقه بسبب التحرش في أكادير

سعيد مكراز / عبد المالك أهلال

لفظ أب لخمسة أبناء انفاسه زوال اليوم السبت، وذلك بعد أن دهسته سيارة اجرة من النوع الكبير، كانت تؤمن رحلة بين تزنيت ومير اللفت ضواحي سيدي إفني.

وقالت مصادر محلية بأن الهالك يعمل قيد حياته بقالا بدوار تامدغوست، ومزداد سنة 1953، وكان ممتطيا دراجته الهوائية، قبل أن تصدمه سيار الأجرة في التقاطع الطرقي لطريق إفني ودوار تامدغوست.

وفور علمها بالحادث حلت عناصر السلطة المحلية ومصالح الأمن الوطني والوقاية المدنية بعين المكان، حيث باشرت المعاينات والاجراءات القانونية، وفتحت تحقيقا لكشف ملابسات الحادث، فيما تم نقل الهالك لمستودع الأموات بالمستشفى الاقليمي الحسن الأول بتيزنيت.

وفي سياق منفصل، كادت شاحنة من الحجم الصغير على بعد 75 كلم من تزنيت، أن تتسبب في كارثة، حين انقلبت وسط حي أركانة بمدينة أيت ملول الآهل بالسكان، وذلك جراء اصطدامها بسيارة خفيفة.

ولحسن الحظ لم يخلف الحادث خسائر في الأرواح، وبالمقابل خلف ذعرا وسط الحاضرين، خاصة وأن السبت يوافق يوم السوق الأسبوعي “اركانة”، والذي يعرف توافد عدد كبير من الساكنة إليه لاقتناء حاجياتها من السلع خاصة الخضر والفواكه.

فتاة بأفورار تتهم والدها باغتصابها

اتهمت فتاة تنحدر من جماعة أفورار بإقليم أزيلال، والتي تبلغ من العمر 20 سنة، والدها باغتصابها منذ أزيد من 7 سنوات.

جاء ذلك، بعد تقديم الأب، اليوم السبت، أمام أنظار النيابة العامة ببني ملال بسبب تهمة التحرش التي اتهم بها من طرف ابنته، حيث قالت إنه تسبب في فض بكارتها وهي بنت الـ 13 سنة.

وبحسب مصادر محلية، فقد تقرر تعميق البحث معهما بالمركز القضائي بالقيادة الجهوية للدرك الملكي وعرضها بداية الأسبوع المقبل على طبيب نساء.

يشار إلى أن الفتاة كانت قد غادرت منزل أبويها واختفت لأيام، قبل أن تعود وتفجر قضية تعرضها للتحرش من والدها، ما دفع رجال الدرك لوضع المتهم تحت تدابير الحراسة النظرية.

متشرد يقتل صديقه بسبب التحرش

لفظ شخص أربعيني يعيش حالة التشرد، أنفاسه في الساعات الأولى من صبيحة اليوم السبت، متأثرا بطعنات قاتلة بواسطة سكين، تلقاها على يد شاب عشريني يعيش هو الآخر حياة التشرد، كان معه بأحد المناطق المهجورة في الطريق الرابطة بين مدينة ايت ملول، وحي تيكيوين (المدخل الشمالي لمدينة أكادير).

وقالت مصادر للعمق بأن ارتكاب الجريمة، كان بسبب فقدان الشخصين لوعيهما، جراء استنشاقهما لكميات من مادة الدوليو بمقربة من أحد المشاتل، ومازاد من حدة الخلاف بينهما، تحرش الأربعيني بالشاب العشريني، بحيث حاول ممارسة الجنس عليه بالقوة، وهو الأمر الذي حسمه العشريني بتسديده طعنة للضحية على مستوى الفخذ، ثم انحاء متفرقة من جسده ليسقط وسط دمائه جثة هامدة.

وأضافت مصادرنا بأن الجاني تم توقيفه ووضعه تحت الحراسة النظرية، تحت إشراف النيابة العامة، في ما جرى نقل الضحية نحو مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني بأكادير.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك