https://al3omk.com/326495.html

أكبر سوق بالجنوب يتسبب في حصار ساكنة حي بأكادير (صور) يعرف نشوء صراعات يومية

وجد عدد من ساكنة حي” أمسيرناط”، المجاور للمركب التجاري سوق الأحد، والذي يعتبر أكبر مركز تجاري بالجنوب المغربي، أنفسهم صبيحة اليوم محاصرين داخل منازلهم، ولم يتمكنوا من استعمال ناقلاتهم بسبب الهجوم غير المسبوق، للسيارات والتي اختار اربابها استعمال أزقة الحي لركنها، في ظل الاكتضاض الذي تعرفه “الباركينغات” المجاورة للسوق، خاصة وأن اليوم الأحد يعرف اقبالا مكثفا عليه أياما قبل الدخول المدرسي.

وأفاد (الحسين) أحد سكان الحي في اتصال هاتفي بالعمق، بأن الوضع أصبح كارثيا، والساكنة اليوم تحمل مسؤولية استغلال السيارات لأزقة أمسرناط لركن سياراتهم، للسلطات المنتخبة خاصة لجنة السير والجولان، وطالبوا بوضع عامات التشوير داخله، مع توسيع مرأب السوق لامتصاص مئات السيارات التي تقصده يومي السبت والأحد.

واضاف الحسين في تصريحه للجريدة، بأن مشكلا آخر طفا إلى السطح، ويتعلق بانتشار حراس المرابد العشوائيين بين أزقة الحي، مما يتسبب في نشوء صراعات يومية بينهم وبين السائقين الذين يرفضون أداء واجب الباركينغ، وينتهي غالبا بالسب والشتم وينقل على الهواء مباشرة إلى نوافذ الساكنة المقهورة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك