https://al3omk.com/329757.html

مهتمون يضعون وصفة للحد من العنف ضد الأطفال والنساء بسوس 572 حالة عنف ضد الأطفال والنساء بالجهة

بلغ عدد حالات العنف ضد الأطفال والنساء بجهة سوس ماسة، والتي رصدتها اللجنة الجهوية للتكفل القضائي بالنساء والأطفال، باستئنافية أكادير، ما مجموعه 572 حالة، تم رصدها خلال السنة القضائية 2017 /2018، وهو رقم عرف تراجعا مقارنة مع عدد الحالات التي تم رصدها السنة الماضية.

وبلغة الأرقام، كشفت اللجنة خلال اجتماع انعقد أول أمس الخميس 6 شتنبر، بقاعة الاجتماعات بمحكمة الاستئناف بأكادير، برئاسة عبد الكريم الشافعي الوكيل العام بذات المحكمة وعبد الله الجعفري، الرئيس الأول للمحكمة، عن مجموعة من المعطيات، فقد استقبلت الخلية 237 حالة من ضحايا العنف ضد النساء، و335 حالة من ضحايا العنف ضد الأطفال، وهي أرقام تحمل مؤشرا إيجابيا، مقارنة بالسنة الماضية

واعتبر الحاضرون تدني نسبة الاعتداءات، دليل على نجاعة الحملات التحسيسية التي تشرف عليها الخلية، وتطور الوعي لدى الأسر المغربية، دون إغفال مجهودات الدائرة القضائية، والتي تعمل على تجسيد مقاربة تشاركية لقضايا العدالة، في إطار ما اعتبرته استمرار النيابة العامة في السهر على حفاظ التماسك الأسري والحماية والتحسيس.

وخصص الحاضرون حيزا للإطلاع على مقتضيات القانون الجديد 103.13، والمتعلق بمحاربة العنف ضد النساء والأطفال، حيث قدمت الخلية مقترحات عن دور المجتمع المدني والمنظمات الدولية في حماية الطفولة، ومحاربة الهدر المدرسي، والحماية الإعلامية لضحايا عنف النساء، الحفاظ وصون كرامة النساء والأطفال، والآليات التي ينبغي الاشتغال عليها لتدارك الخصاص في مجال التنسيق والتكفل القضائي بالنساء والأطفال ضحايا العنف بين مختلف المتدخلين.

من جهة أخرى كشف الحاضرون بعض المشاكل التي مازالت تقض مضجع المهتمين بحقل الطفولة، حيث أكدوا على أن الطفولة ما تزال في حاجة إلى الكثير من القوانين الضامنة لحريتها، والتي ستضمن لها الحماية من كل أشكال الاستغلال سواء الجنسي أو في العمل.

تعليقات الزوّار (0)