https://al3omk.com/330153.html

وجدة تستقبل مبارياتها بالرباط.. والجماهير تصف الجامعة بـ”الفاسدة” في مباريات البطولة الوطنية

أكد المكتب المسير لنادي مولودية وجدة، أن النادي سيستقبل مبارياته ضمن البطولة الوطنية بالعاصمة الرباط بعد عدم السماح للنادي باللعب مساندا بالجمهور في كل من بركان ووجدة.

و أوضحت إدارة النادي في إعلان لها، أن مركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط سيحتضن مباريات الفريق في انتظار انتهاء الأشغال والإصلاحات التي يعرفها المركب الشرفي بوجدة.

وطالبت الإدارة في إعلانها الجمهور الوفي، أن يساند ويدعم الفريق لتحقيق نتائج إيجابية ويحفزه لتقديم مستوى مشرف في البطولة الوطنية موسم 2018-2019.

جماهير النادي كانت قدر عبرت عن رفضها لقرار المكتب المسير للنادي عبر تنظيم مسيرة احتجاجية، أول أمس السبت، تنديدا بقرار الترحيل، ومطالبة والي المدينة بالرحيل.

كما أنه سبق لجماهير المولودية الوجدية “بريكارد”، أن ردت على قرار سلطات وجدة وبركان بتنظيم وقفة احتجاجية خلال شهر غشت الماضي، بشارع محمد الخامس بمدينة وجدة و ارتداء اللون الأسود.

واعتبرت جماهير النادي في بيان لها، اطلعت جريدة “العمق” على نسخة، منه أن البطولة الاحترافية “نكتة ألقيت على مسامع الجماهير والمتفرجين ضحك من ضحك واندهش من اندهش وتستمر المهازل وصداها في ربوع المملكة، وآخر هذه القرارات هو استقبال مولودية وجدة بمدينة الرباط”.

بيان المجموعة أشار إلى أنه “تم طمس هوية الفريق بإبعاده من مدينته وجهته التي مثلها لعقود وسنوات عدة، معتبرة الأمر فضيحة يتحملها مسؤولي الجهة، والجامعة الفاسدة تم المكتب المسير”، مؤكدة أن “رد المجموعة سيكون قاسي فليتحمل كل طرف مسؤوليته كما نخلي مسؤوليتنا من العواقب”، مضيفا “لاذنب لنا في صراعاتكم السياسية والشخصية التي نخرت جسد الرياضة بالمغرب”.

وطالب البيان باستقبال الفريق لمبارياته بمدينة وجدة، وعقد المكتب المسير لندوة صحفية لتوضيح أسباب وقرار الترحيل من وجدة إلى الرباط.

يشار إلى أن رئيس فريق نهضة بركان وافق خلال أشغال الجمع العام للنهضة، بالسماح للمولودية الوجدية بالاستقبال على أرضية الملعب البلدي، غير أن سلطات مدينة بركان رفضت استقبال الجمهور الوجدي.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك