https://al3omk.com/330561.html

زيان ينتقد “تستر” وزارة الخارجية على اغتيال عمر السمار بإثيوبيا في ندوة صحفية بالرباط

شن المحامي محمد زيان هجوما لاذعا على وزارة الخارجية، وذلك بسبب ما سماه ب”التستر” على وفاة الدبلوماسي المغربي عمر السمار في اغتيال بعاصمة الإيثوبية أديس أبابا قبل 10 سنوات.

جاء ذلك في ندوة صحفية عقدتها أسرة الدبلوماسي المغربي، حول “كشف المستور في قضية اغتيال الدبلوماسي عمر السمار”، يوم الاثنين 10 شتنبر 2018، بمقر الحزب المغربي الحر بالرباط.

وأوضح زيان أنه من غير المقبول أن ترسل وزارة الخارجية المغاربة لأداء مهام دبلوماسية ويتم اغتيالهم في الخارج دون حتى أن تكلف نفسها عناء إخبار أسرهم بحقيقة وفاتهم أو تعويضهم عن الأضرار التي لحقتهم، معتبرا أن ذلك يدل على عدم وقوف الدولة وراء أبنائها.

واعتبر زيان قصة الدبلوماسي المغربي مشابهة لوقائع مضت وذهب ضحيتها مغاربة ، الأولى أكد أنها وقعت بين الأردن والعراق، والأخرى في جنوب أفريقيا، موضحا أن تضحية المغاربة لابد أن يكون مقابله وقوف الدولة معهم.

شكك زيان في قصة وفاة سمار، مطالبا بإنصاف عائلته عرفان على ما قدمه الدبلوماسي المغربي عمر السمار الذي كان موظفا بسفارة المملكة المغربية بأثيوبيا منذ فاتح شتنبر 2004 في سبيل خدمة الوطن.

وتعود فصول الواقعة إلى 17 ماي 2008 حيث تم الهثور على الدبلوماسي المغربي عمر سمار ملقى على الأرص بأحد شوارع أديس أبابا وقد تعرض لإصابة على مستوى الرأس، حيث نقل إلى مستشفى محلي لتلقي العلاج قبل نقله إلى مستشفى الشيخ زيد بالرباط حيث وافته المنية بتاريخ 27 يوليوز 2008.

وقد عرف هذا اللقاء توزيع ملف كامل حول حيثيات الموضوع. ويتضمن وثائق ومراسلات لأسرة السمار مع وزارة الشؤون الخارجية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك