https://al3omk.com/332083.html

سابقة .. الأمن يوقف 4 أساتذة احتجوا داخل ثانوية في تيزنيت احتجوا على وضعيتهم الادارية الجامدة

أوقفت السلطات الأمنية بمدينة تزنيت 4 أساتذة دعوا في إحدى المؤسسات التعليمية الثانوية بالمدينة، إلى مقاطعة الامتحانات المهنية، احتجاجا على وضعيتهم الإدارية الجامدة.

وعلمت جريدة “العمق” من مصادر مطلعة، بأن السلطات الأمنية استمعت إلى الأساتذة الأربعة الموقوفين، وسجلت أقوالهم في محضر رسمي، ليتم إخلاء سبيلهم في وقت متأخر من ليلة البارحة.

وذكرت مصادرنا بأن مسؤولا إداريا بمديرية التعليم بإقليم تزنيت كان قد ربط الاتصال بالسلطات الأمنية، قصد التدخل لإيجاد حل للأساتذة الأربعة، بعد أن حضروا إلى ساحة إحدى المؤسسات التعليمية الثانوية بالمدينة ورفضوا مغادرتها، وطالبوا من زملائهم الذين كانوا بصدد اجتياز الامتحانات المهنية التضامن معهم، وقاموا بتعليق بيان يدعونهم فيه إلى مقاطعة هذه الامتحانات.

وأفاد المصدر ذاته بأن الأساتذة الأربعة، وانتقلوا من ثانوية مولاي سليمان الروداني نحو ثانوية المسيرة، لتسجيل موقفهم من الامتحانات المهنية، وطالبوا من باقي الفئات التضامن معهم.

ورأى مسؤول تربوي رفض ذكر اسمه في تصريح لجريدة “لعمق”، أن تصرف الأساتذة الأربعة، يضرب مبدأ تكافؤ الفرص، خاصة وأن الامتحانات المهنية يتم تنظيمها مرة واحدة في السنة، ويعلق عليها العديد من رجال ونساء التعليم الأمل لتحسين وضعيتهم.

وموازاة مع واقعة التوقيف، تدخلت نقابات تعليمية على الخط، وفي هذا الصدد عقدت جامعة موظفي التعليم اجتماعا موسعا، عبرت فيه عن تضامنها التام مع الأساتذة الأربعة ضحايا السلم التاسع، واستنكرت واقعة التوقيف وسط مؤسسة تعليمية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك