https://al3omk.com/332307.html

طارق رمضان يواجه امرأة ثانية تتهمه بالاغتصاب أقر بأنه مارس "لعبة اغواء" في مراسلاته

يواجه المفكّر الإسلامي طارق رمضان الموقوف منذ سبعة أشهر في فرنسا بتهم اغتصاب ينفيها، من جديد تهمة أخرى تتعلق بشكوى ثانية تقدمت بها إحدى السيدات في حقه.

وحسب وكالة الأنباء الفرنسية، فقد كان مقررا أن يواجه “كريستيل” في يوليو في مكتب القضاة، لكن الموعد أرجىء بسبب الوضع الصحي للشاكية، الأمر الذي أكده فحص طبي طالب به الدفاع.

وقال محامي الشاكية اريك موران، إن “التحدي بالنسبة إلى طارق رمضان كان أكبر في المواجهة الاولى (في الأول من فبراير) لأنه كان يجهل الملف تماما ولم يتمكن من ملاءمة دفاعه مع الوقائع”.

وأضاف، “موكلتي تصر على موقفها وخصوصا أنها اتهمت كذبا بأنها ارجأت مواجهة يوليو من دون أي سبب منطقي”.

واكتفى المفكر الاسلامي الموقوف بالاقرار بأنه مارس “لعبة اغواء” في مراسلاته مع الشاكية التي كانت معجبة به. وأعلن أنه التقاها لما بين عشرين وثلاثين دقيقة في بهو الفندق في العاشر من اكتوبر 2009 في حين تؤكد أنها تعرضت لاغتصاب عنيف في التاسع من أكتوبر ثم تركت مصدومة في غرفة رمضان.

ويؤكد الدفاع أيضا مستندا إلى صور وشهادات تم التشكيك فيها، أن “كريستيل” كانت موجودة خلال المحاضرة التي القاها رمضان في المساء نفسه الذي حصلت فيه الوقائع.

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك