https://al3omk.com/332331.html

مباراة قوية تنتظر الوداد في إياب ربع نهائي عصبة الأبطال بعد هزيمته في الجزائر

يجري نادي الوداد الرياضي مباراة إياب دور ربع نهائي عصبة الأبطال الإفريقية، يوم الجمعة بمركب محمد الخامس، أمام وفاق سطيف الجزائري المنتشي بفوزه في مباراة الذهاب بنتيجة هدف دون رد.

عوامل كثيرة تساعد الوداد على الفوز في المباراة والتأهل لدور نصف نهائي البطولة، و أخرى قد تزيد من متاعبه خلال مباراة الإياب على أرضية ميدانه، وتستعرض جريدة “العمق” عوامل قوة وضعف نادي الوداد الرياضي:

الملعب والجمهور

يستقبل نادي الوداد الرياضي على أرضية ملعبه و أمام جماهيره نادي وفاق سطيف، الأمر الذي سيرفع من معنويات اللاعبين كما هو الشأن بالنسبة للموسم الماضي الذي لعبت فيه الجماهير دورا كبيرا في تحفيز اللاعبين والتتويج باللقب.

مركب محمد الخامس يشكل بالنسبة للاعبين مصدر قوة خلال المنافسات القارية، والذي فاز فيه نادي الوداد الرياضي على فرق أخرى خلال الموسم الماضي.

هيبة حامل اللقب

يحل نادي وفاق سطيف خلال الأيام القادمة وهو يعرف قوة نادي الوداد الرياضي أمام جمهوره وبميدانه، وكيف استطاع تجاوز مونانا الغابوني، وماميلودي صاندونز وتيبي مازيمبي والأهلي المصري بميدانه.

رغم التعاقد مع بعض اللاعبين تبقى التركيبة الأساسية التي أحرزت عصبة الأبطال الإفريقية هي نفسها مع بعض الاستثناءات في بعض المراكز التي تم التعاقد على أساسها مع لاعبين لسد الخصاص.

الغيابات وتواضع مستوى اللاعبين

تحوم شكوك حول مشاركة لاعب الوداد بابا توندي الذي خرج مصابا خلال مباراة الذهاب، وتم تعويضه باللاعب أيمن حسوني.

أمام غياب بابا توندي المحتمل يزيد تواضع الخط الخلفي للنادي من مخاوف أنصار النادي، وغياب التركيز على مستوى خط الوسط وغياب النجاعة الهجومية في الجبهة الأمامية.

السكتوي والهزائم

لم ينجح المدرب عبد الهادي السكتوي في الحفاظ على التوازن الذي تركه المدرب السابق فوزي البنزرتي قبل رحيله عن الفريق، وتلقى هزائم دفعت جماهير النادي للمطالبة برحيلة.

هزيمة السكتوي في الجولة الأولى من البطولة الوطنية أمام أولمبيك أسفي وجد له الجمهور الودادي مبررا بسبب غياب بعض اللاعبين لالتزامهم مع المنتخب الوطني والتزام وليام جيبور مع منتخب ليبريا، فيما أججت هزيمة الوداد أمام وفاق سطيف غضب الأنصار وهو الأمر الذي دفع إدارة النادي للتحرك بحثا عن مدرب جديد.

قوة الخصم خلال اللقاء

يدخل نادي وفاق سطيف الجزائري المنافسة منتشيا بفوزه في مباراة الذهاب بهدف لصفر، في المباراة التي احتضنها ملعب 8 ماي، ما يزيد الأمر صعوبة بالنسبة لفريق الوداد الرياضي.

يشكل تواجد الإطار المغربي رشيد الطاوسي على رأس الإدارة الفنية للنادي قوة بالنسبة لوفاق سطيف، كما أنه سيستغل معرفته الدقيقة لطريقة اللاعب والتعامل مع الضغط الجماهيري خلال المباراة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك