https://al3omk.com/333510.html

“احتقان” في انزكان بعد حكم بطرد تاجرين من سوق المتلاشيات

احتج العشرات من تجار سوق المتلاشيات بمدينة انزكان، امام المحكمة الابتدائية للمدينة، أمس الاربعاء، تضامنا مع حكم صدر بطرد تاجرين بالسوق، بناء على دعوى قضائية رفعها ضدهما صاحب مشروع سوق للخواص مجاور لسوق المتلاشيات.

ورفع التجار شعارات قوية امام بناية المحكمة، وحملوا الاعلام الوطنية وصور الملك، ونددوا بالطريقة التي تم بها تدبير ملف السوق، والذي يأوي التجار لأزيد من 40 سنة.

وقال العسال ابريكم احد التاجرين اللذين صدر الحكم في حقهما، إنه تفاجأ بصاحب المشروع يرفع عليه دعوى قضائية طالبا منه الإفراغ لتواجد محله في أرض يتوفر على وثائق ملكيتها.

وأضاف ذات المتحدث الذي يشغل في ذات الوقت رئيس جمعية التجار، بأنه سيستأنف الحكم، ولن يتنازل عن حقه في امتلاك المحل موضوع الدعوى القضائية، خاصة وأنه يقول”قضيت به أزيد من ثلاثين سنة، ولا أملك عملا آخر أعيل به أسرتي”.

وختم المحتجون وقفتهم، بمنح مهلة 48 ساعة لعامل الاقليم للتدخل، وإيجاد حل لمسلسل المتابعات القضائية التي تلاحق تجار سوق المتلاشيات، وبعدها سيسطرون برنامجهم النضالي، حسب قوله.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك