https://al3omk.com/333807.html

الوصال.. أول فرقة نسائية للأمداح والسماع تخرج من رحم سوس (فيديو) جل عضواتها تلميذات

تأسست فرقة الوصال للمديح والسماع بمدينة القليعة اقليم انزكان ايت ملول سنة 2014، كأول فرقة للأمداح تخرج من رحم جهة سوس ماسة، وتتكون من 10فتيات يوحدهن حبهن للحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم، ونشوة التغني بالأشعار الصوفية المغربية والمشرقية، والسمو بفكرهن في ليالي الذكر في الزوايا والمهرجانات التي تنظم لهذا اللون الفني.

وتعمل الفرقة التي أسسها البشير ظريف مدير مهرجان الوصال للمديح والسماع، على الحفاظ على هذا اللون الغنائي، ونشره في صفوف محبي وعاشقي التصوف.

وقالت أسماء بيشا رئيسة الفرقة في تصريح للعمق، بأن الهدف اليوم هو التعريف بهذا اللون الفني الرباني، والعمل على تكوين المشاركات في الملتقيات والمهرجانات، من خلال تكثيف التداريب.

من جهته قال البشير ظريف مؤسس الفرقة في تصريح لجريدة “العمق”، إن فرقة الوصال تتكون من فتيات عصاميات، أغلبهن لم يدرس المقامات، واستطعن خلال أربع سنوات تأكيد مشاركتهن في عدد من المحطات، كمهرجان المديح والسماع بتزنيت ومهرجان المديح والسماع بهوارة، ومهرجان المديح والسماع باكادير، ومهرجان الوصال الوطني بالقليعة، كما كانت هناك مشاركات في برامج إذاعية كإذاعة راديو بلوس وام اف ام، والاذاعة الجهوية.

وأضاف البشير في تصريحه للعمق: “بالنسبة للإكراهات تعاني الفرقة من انعدام الدعم، ويتحمل رئيس الجمعية جميع مصاريفها، كما يسهر على تأطيرها، ونطمح إن شاء الله أن تصبح الفرقة رائدة في فن المديح والسماع على المستوى الوطني والعربي، وتمثل المملكة المغربية في المحافل الدولية”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك