https://al3omk.com/334489.html

القضاء الإيطالي يمنع مغربيا من استعمال الحاسوب والإنترنت 5 سنوات‎ وجاء قرار استجابة لطلب المدعي العام

أصدرت محكمة الجنايات بمدينة تورينو أول أمس الجمعة حكماً يقضي بمنع شاب من أصول مغربية من استعمال أجهزة الكمبيوتر والإنترنيت لمدة خمس سنوات، وفق ما أورده الموقع الإلكتروني لصحيفة لاستامبا الإيطالية.

وجاء قرار المحكمة استجابة لطلب من المدعي العام وبعد قرار آخر أصدره القاضي الذي يتابع ملف المغربي، والذي قضي فيه بمتابعة المغربي في حالة سراح بعد أشهر من اعتقاله بتهمة الانتماء لتنظيم “داعش.

ونص قرار المحكمة أيضًا على منع الشاب من ولوج مراكز الأنترنيت، ومن تملك جهاز حايسوب وذلك كإجراء “احترازي”، في انتظار الانتهاء من محاكمته وإصدار حكم نهائي عليه.

وكانت ​الشرطة الإيطالية​ قد أعلنت شهر مارس الماضي عن “توقيف شاب مغربي في مدينة تورينو بتهمة عضويته في تنظيم “داعش”، مشيرةً إلى أنه “تم توقيف المهدي حليلي بناءً على أمر من النيابة العامة بالمدينة، بعد تحقيقات أجرتها بالتنسيق مع إدارة ​مكافحة الإرهاب​ والمافيا “ديغوس”.

واتهمت السلطات الإيطالية “حليلي” الذي عمل خبيراً إلكترونياً، بكونه كان يترجم نصوص التهديد التي يطلقها تنظيم “داعش” إلى اللغة الإيطالية، وبكونه صاحب أول نص ترويجي لهذا التنظيم الارهابي بالإيطالية تم تعميمه عبر ​وسائل التواصل، وبأنه “كان يدرس كيفية إعداد شاحنة لتنفيذ هجوم، وقد تدخلنا في الوقت المناسب”.
وليست هذه المرة الأولى التي تتم فيها متابعة هذا الشاب فقد سبق وأدانته محكمة مدينة بريشيا سنة 2015، بسنتين سجناً وذلك بعد متابعته في ملف له علاقة “بالإرهاب”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك