https://al3omk.com/334891.html

دار للطالب تتسبب في حرمان 60 تلميذا من الدراسة بتارودانت تبعد منازلهم عن المؤسسات التعليمية بـ70 كيلومترا

انقطع 60 تلميذا من بينهم 49 تلميذة عن متابعة دراستهم، بالثانوية الإعدادية أصادص، ضواحي إقليم تارودانت، وذلك بسبب غياب التجهيزات الضرورية لإيولائهم بدار الطالب التي تم بناؤها مؤخرا وسط الجماعة التربية أصادص دوار بوغانم.

وقال حسن أيت بلا رئيس الجمعية الإسلامية المكلفة بتدبير دار الطالب ايسندالن، بأن تأخر الحصول على تجهيزات من قبيل الأفرشة والطاولات ومعدات المطبخ، تسبب في تأخر افتتاح هذه المنشأة.

وأمام  إغلاق أبوابها، اضطر عدد من اولياء أمور تلاميذ ينحدرون من دواوير تبعد عن مركز جماعة أصادص  وجماعة ايسندالن، بأزيد من 70 كلم، إلى منع أبنائهم من الحضور إلى المؤسسة التعليمية، إلى حين أيجاد حل لمشكل دار الطالب.

وأضاف بلا في تصريحه للعمق بأن الجمعية التي يرأسها، وجهت عدة مراسلات للمسؤولين بإقليم تارودانت، قصد التدخل العاجل، وإيجاد حل نسبي وسريع، يمكن التلاميذ والتلميذات من ولوج أقسامهم.

وفي هذا الصدد تمت مراسلة عامل الإقليم، لعقد لقاء يضم رئيس الجماعتين المعنيتين والجمعية المكلفة بتدبير المرفق، كما تمت مراسلة المجلس الإقليمي  للبحث عن السبل الكفيلة لإيجاد حل لهذا المشكل.

تجدر الإشارة إلى عددا من الدواوير تعيش على شبح الهدر المدرسي بسبب المشكل المطروح، ومن بينها دواوير دوار انفكن، ايت اوزوغ، ورمضان تكتار، وانيكو بجماعة اصادص، و تلزين تزروط ايت بنهوا، واغيلاس بجماعة تدسي.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك