https://al3omk.com/335327.html

بعد “امتناع” المسؤولين.. ساكنة دوار تُرمم مدرسة مهترئة بالصويرة وضع المؤسسة "كارثي"

قررت ساكنة دوار ” أدواتغما”، التابع لإقليم الصويرة إعادة ترميم مدرسة الدوار، بعدما امتنعت الجهات المعنية، عن القيام بذلك.

وفي هذا السياق، وصف أحد الساكنة في تصريح لجريدة “العمق”، وضع المؤسسة التعليمية بـ “الكارثي”، مشيرا إلى أنها تفتقر للمرافق الصحية، كما أنها مهددة بالإنهيار بأية لحظة، مشيرا إلى أن أولياء الأمور حاولوا بشتى الطرق مراسلة الجهات المعنية للوصول إلى حل يضمن استمرار أطفال الدوار في تحصيل العلم، في ظروف تعليمية ملائمة كجميع أطفال المملكة.

وقال المتحدث، إن الجهات المعنية قررت منح الساكنة رخصة إعادة ترميم المدرسة فقط، ممتنعة عن تقديم أية مساعدات مادية، ما دفع الساكنة إلى جمع تبرعات مالية، لترميم المدرسة.

وأضاف، أن تلك المساهمات التي وصلت إلى 9000 درهم، غير كافية لتغطية تكاليف إعادة بناء المدرسة، خاصة وأن المؤسسة بحاجة إلى قاعة للأنشطة و المطالعة، بالإضافة إلى مكتبة خاصة، وقال المتحدث إنه بالرغم من تبرع أحد أفراد الساكنة ببقعة أرضية، قصد بناء مدرسة جديدة غير أن الأسر تنحدر من أوساط فقيرة وتعجز عن القيام بهذه المهمة.

وعن سبب الغياب المتكرر للأطر التربوية، قال المتحدث إن السبب في ذلك يرجع إلى عدم تمكن أساتذة الدوار من إيجاد السكن المناسب لهم للإستقرار بالمنطقة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك