https://al3omk.com/335461.html

بعد عزل البيجيدي .. الاستقلال يفوز برئاسة جماعة عين تاوجطات الدقاقي حصل على 19 صوتا من أصل 29

محمد اهرمش – عين تاوجطات

فاز حزب الاستقلال برئاسة جماعة عين تاوجطات التابعة لإقليم الحاجب، إثر حصول الاستقلالي أحمد الدقاقي على غالبية أصوات المستشارين، خلال عملية التصويت التي جرت صباح اليوم الأربعاء بقاعة الاجتماعات بمقر الجماعة وسط المدينة.

وفاز الدقاقي على منافسه الوحيد على كرسي الرئاسة إدريس حادي من حزب الأصالة والمعاصرة، بعد حصوله على 19 صوتا مقابل 7 أصوات لمرشح البام من أصل 29 مستشارا يمثلون أعضاء المجلس، في حين لا زال الرئيس المعزول المنتمي لحزب العدالة والتنمية حوسى عزيز رهن الاعتقال بسجن تولال بمكناس.

اقرأ أيضا: بعد اعتقاله.. عامل الحاجب يقيل رئيس جماعة من البيجيدي

الرئيس الجديد المنتخب قدم ترشيح لائحته لأعضاء المكتب المسير الجديد دون منافس، وحصلت لائحته على 18 صوتا مقابل 8 بين الممتنعين والرافضين من أعضاء المجلس، حيث تم انتخاب 5 أعضاء جدد بالمكتب بألوان حزبية مختلفة، مع تجديد الثقة في نائب سابق عن حزب الجرار، في حين اصطف 4 أعضاء من المكتب السابق عن “البام” في جناح المعارضة.

وبخصوص مستشاري حزب التجمع الوطني للأحرار، فقد حضر  عملية انتخاب الرئيس الجديد المستشار التجمعي سعيد الريس في انتظار البث النهائي في طلب استقالته من طرف الجهات المختصة، بعدما كان زميله في الحزب مصطفى الزخنيني قد قدم استقالته، فيما تمت إقالة سعيد مسكوكوح المنتمي لنفس الحزب، بسبب غيابه من دورات المجلس السنة الماضية.

اقرأ أيضا: عين تاوجطات تنتخب رئيسها الجديد .. ومستشار تجمعي يستقيل 

يُشار إلى أن أحمد الدقاقي شغل مهمة مستشار بمجلس جماعة عين تاوجطات لأربع ولايات متتالية طيلة 24 عاما، كما كان نائبا للرئيس السابق المعزول عن حزب العدالة والتنمية، وفقد عضويته من البيجيدي في الشهور الأخير بعد قرار الأمانة العامة لحزب المصباح حل جميع هياكل الحزب بإقليم الحاجب، قبل أن يلتحق بحزب الميزان.

وكان عامل إقليم الحاجب زين العابدي الأزهر، قد أقال حوسى عزيز رئيس المجلس الجماعي لعين تاوجطات المنتمي لحزب العدالة والتنمية، وذلك بعد انقطاعه عن مزاولة مهامه لمدة فاقت 6 أشهر بسبب اعتقاله ابتداء من 17 مارس 2018، طبقا لما ينص عليه القانون التنظيمي رقم 113.14 المتعلق بالجماعات الترابية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك