https://al3omk.com/335628.html

العثماني: أتأسف لمأساة المحتجزين بتندوف وأحمل المسؤولية للجزائر على هامش مشاركته في الدورة 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة

تأسف سعد الدين العثماني للمأساة التي يعيشها المحتجزون بمخيمات تندوف، وحمل المسؤولية الكاملة في مايقع في المنطقة للجزائر، وكتب في هذا الصدد تغريدة على حسابه الرسمي جاء فيه “أحمل المسؤولية السياسية والقانونية والإنسانية للجزائر باعتبارها البلد المضيف، وبسبب النزاع المفتعل حول  الصحراء المغربية”

وربط سعد الدين العثماني في تدوينته، التي كتبها من مقر انعقاد  الدورة 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة، بنيويورك، بين التوثر في شمال افريقيا والتنمية بالمنطقة، واعتبر ماتفتعله الجزائر من أزمات، يساهم  حسب تغريدته في “إذكاء التوتر في شمال إفريقيا وإعاقة العمل المشترك والإدماج المغاربي”

وأنهى تغريدته بمطالبته الجزائر والمنتظم الدولي، إلى العمل  على إيجاد حل سياسي مستدام.

وقبل هذه التغريدة، كان رئيس الحكومة المغربي قد خرج بتدوينه أخرى، يؤكد فيها عزم المغرب  بصفته عضوا في مجلس السلم والأمن الافريقي،على الاضطلاع بمسؤوليته في حشد الجهود من أجل الحفاظ على الأمن والسلم، وتعزيز الاستقرار بالقارة الإفريقية، بما يدعم جهود الأمم المتحدة في هذا الإطار، وجعل علاقاته مع افريقيا من أولى أولويات سياسته الخارجية، في إطار رؤية إستراتيجية مندمجة واستباقية، يحمل لواءها الملك  محمد السادس، انطلاقا من انتمائه الإفريقي المتجذر والروابط التاريخية والإنسانية العريقة التي تجمعه مع الدول الإفريقية”

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك