https://al3omk.com/335647.html

الأمن الوطني يفتتح أبوابه المفتوحة بمراكش وينظم 56 عرض محاكاة تمتد إلى غاية الأحد المقبل ومفتوحة في وجه العموم

افتتحت المديرية العامة للأمن الوطني الدورة الثانية من الأبواب المفتوحة، صباح اليوم الأربعاء بمدينة مراكش، واختارت لها شعار “الأمن الوطني..شرطة مواطنة”، وينتظر أن تمتد في استقبال المواطنين والمواطنات إلى غاية مساء الأحد المقبل.

وحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، فإن الأبواب المفتوحة تندرج في إطار التعليمات الملكية القاضية بتحديث المرفق العام الشرطي وتجويد الخدمات الأمنية المقدمة لعموم المواطنين والأجانب المقيمين والسياح الزائرين.

وأبرزت أن هذه الأيام تعد توطيدا للمقاربة التواصلية الرامية لإرساء وتنزيل مفهوم الشرطة المواطنة، وأنها تهدف بأبعادها التحسيسية ومقاصدها التوعوية، إلى دعم انفتاح المديرية العامة للأمن الوطني على محيطها المجتمعي، وإطلاع المواطن على كافة المهام التي تضطلع بها مختلف الوحدات والتشكيلات الأمنية المجندة لخدمته وضمان أمنه وسلامة ممتلكاته، وكذا استعراض جميع التجهيزات والمعدات والآليات المتطورة الموضوعة رهن إشارة مصالح الأمن الوطني.

وأكد والي أمن جهة مراكش آسفي رئيس اللجنة التنظيمية لأيام الأبواب المفتوحة، سعيد العلوة، في كلمة له بحفل الافتتاح صباح اليوم الأربعاء، أن التظاهرة تؤشر على تحول نوعي في استراتيجية مصالح الأمن الوطني، التي تميزت هذه السنة بالانتقال من المبادرة في النسخة الأولى بمدينة الدار البيضاء، إلى تثبيت ثقافة الأبواب المفتوحة كمقاربة تواصلية متجذرة في العمل الأمني.

وأضاف أن الأمر يتعلق، أيضا، بـ”ترسيخ هذه الثقافة لدى جميع الشرطيين والشرطيات، على اعتبار أن القرب من المواطن وخدمته هو أساس وجود المؤسسة الأمنية وغايتها الأساسية”.

وثمن والي أمن جهة مراكش- آسفي “الجهود الكبرى المبذولة من طرف جميع مصالح المديرية العام للأمن الوطني، وكذا مساهمة السلطات الترابية والمجالس المنتخبة والقطاعات الحكومية والخاصة وفعاليات المجتمع المدني في تنظيم وإنجاح هذه التظاهرة”.

وستعرف الأبواب المفتوحة تقديم 56 تمرين محاكاة، تقدّمها فرق خيالة الأمن الوطني والكلاب المدربة للشرطة وكوكبات الدراجيين والفرق المركزية للتدخل والحماية المقربة والفرقة الموسيقية للأمن وتشكيلات المشي العسكري، فضلا عن مجموعة التدخل السريع التابعة للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، كما سيتم تأثيث 29 رواقا لاستعراض جميع مهام ومرافق الأمن الوطني، وتخصيص ثلاث فضاءات  للتنشيط والترفيه والتحسيس، وفضاء خاص بمتحف الشرطة وإصدارات موظفي الأمن الفنية والأدبية، وفضاء خاص بشهداء الواجب من موظفي الأمن الوطني، بالإضافة إلى تقديم عشر (10) مناظرات في مختلف المواضيع المطبوعة بالراهنية والمتعلقة باهتمامات المواطن الأمنية.

وستفتح هذه التظاهرة أبوابها في وجه عموم الزوار يوميا من الساعة الحادية عشر صباحا إلى الحادية عشر ليلا بفضاء ساحة باب الجديد بمدينة مراكش، باستثناء اليوم الافتتاحي الذي ستنطلق فيه على الساعة الحادية عشر والنصف صباحا، كما ستتميز هذه التظاهرة بطابعها التفاعلي مع أسئلة وانتظارات المواطنين، والذين سيكون بمقدورهم معرفة برامج العروض المقدمة والأروقة المنظمة إما في عين المكان من خلال المطويات المنشورة والإعلانات والإصدارات، أو من خلال التطبيق المعلوماتي على الهاتف المحمول ( JPO POLICE).

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك