https://al3omk.com/335862.html

مهنيو الطحالب يطالبون بتمديد الاستفادة من الضمان الاجتماعي لشهور تقتصر خدماته على شهر أو شهرين

طالب مهنيو الطحالب البحرية بمعالجة إشكالية التباين الحاصل بين الاقتطاعات عن منتوج الطحالب البحرية والاستفادة من الخدمات التي يقدمها الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والتي تقتصر على شهر أو شهرين على أبعد حدود.

جاء ذلك في مراسلة وجهها مكتب جمعية مفتاح الخير لمهنيي الصيد التقليدي والأحياء المائية بالجديدة، إلى مندوب المكتب الوطني للصيد البحري بنفس المدينة، والذي يطالب بتوزيع الاقتطاعات وتمديد الاستفادة من الضمان الاجتماعي بالنسبة لمهنيي الطحالب البحرية على عدة شهور.

واقترح الجمعية المذكورة في المراسلة التي تتوفر جريدة “العمق” على نسخة منها، تقسيم الاقتطاعات لتشمل عدة شهور حسب المداخيل المحصلة بما يوافق الحد الأدنى للأجور، مضيفة أنه “بشكل عام فالمدة الزمنية لموسم الجني تكون ثلاثة أشهر وأيام الاشتغال 14 يوما، أما المداخيل فتكون كبيرة نسبيا ولا تنعكس بشكل إيجابي على الحلقة الأساسية في السلسلة الإنتاجية إلا وهي الغطاس مما يجعل المردودية ضعيفة بالنسبة لهذا الأخير”.

وجاء في المراسلة ذاتها، أنه “بلغة الأرقام وحسب حصيلة موسم جني الطحالب لسنة 2017 حيث الحصة الاجمالية المجناة كانت ما يناهز 19000 طن، عدد القوارب المسجلة بلغ 1164 قارب، حصة القارب الواحد 16320 كيلوغرام، معدل قيمة المبيعات لكل قارب دون احتساب الرسوم وصلت 65280 درهم، قيمة الحصة لكل مهني من 3 مهنيين مسجلين بالقارب 21760 درهم، نسبتها إلى الحد الأدنى للأجور 2500 درهم لكل شهر هو أزيد من 8 أشهر”.

ودعت جمعية مفتاح الخير لمهنيي الصيد التقليدي والأحياء المائية بالجديدة “لدراسة إمكانية تقسيم الاقتطاعات الناتجة عن مداخيل قوارب الصيد التقليدي لتشمل الاستفادة من خدمات الضمان الاجتماعي والتعويضات الأسرية أكبر عدد ممكن من شهور السنة وذلك للرفع من المردودية بالنسبة للمهنيين”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك