https://al3omk.com/336787.html

إفراغ “البراريك” .. الجماعة تتهم الدولة بالانتصار للوبيات العقار وصفت ما يقع بـ"الخروقات الجسيمة"

أدانت جماعة العدل والإحسان بشدة، ما سمته “سياسة إضعاف الفقير و الانتصار للوبيات العقار التي تنتهجها السلطات المغربية”، وذلك على خلفية عملية الهدم التي شملت عدد من الأحياء الصفيحية بمدينة الدار البيضاء، معلنة تضامنها المطلق مع “ضحايا ساكنة البيضاء المفرغين قسرا من مساكنهم”.

وقالت الهيئة الحقوقية للجماعة في بلاغ لها، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، إنها تابعت بـ”كل قلق وامتعاض، مسلسل جرف قرابة 2000 براكة في 5 أحياء صفيحية تابعين لنفوذ عمالة عين السبع بالحي المحمدي (الواسطي، حسيبو، ريكي، جديد، حي عادل) من قبل السلطات المحلية”.

اقرأ أيضا: السلطات تحاصر سكان دواوير بالبيضاء وتمنعهم من المشي إلى سبتة 

واعتبرت أن هذا القرار جاء “دون مراعاة الظروف الإنسانية المأساوية لساكنتها، ودون إعادة إسكانهم في مكان تتوفر فيه شروط الحياة كما هو منصوص عليه في الدستور المغربي، ناهيك عن مخالفته لمقتضيات المادة 11 من العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية”.

وأضافت أن “أكثر من 10 آلاف مواطن الآن بدون سكن يفترشون الأرض ويلتحفون السماء، أطفالهم لا يتابعون دراستهم، ومرضاهم مشردين في الأزقة، ونساءهم انتهكت حرماتهم، لم تحن قلوبهم، لا بالتي وضعت مولودها قبل أربعة أيام ولا بالمقعدة العاجزة عن الحركة، ولا بالشيخ الذي لا يتنفس إلا اصطناعيا”.

اقرأ أيضا: الجرافات تدك “كاريان الواسطي” بالبيضاء .. وتدفع ساكنته لافتراش الأرض 

ودعت الجماعة من سمتهم “كل أحرار الوطن ومكونات الأسرة الحقوقية إلى تكثيف الجهود لكشف مظلومية المظلومين والعمل على إنصافهم”، واصفة إفراغ السكان من “براريكهم” بـ”الخروقات الجسيمة في حق ساكنة الأحياء الصفيحية المذكورة”، وفق تعبير البلاغ ذاته.

وحاصرت المصالح الأمنية بالبيضاء، طيلة أمس الجمعة، ساكنة دواوير حسيبو والريكي والجديد بحي عين السبع بالبيضاء، والتي هددت بالتوجه بعد صلاة الفجر مشيا على الأقدام عبر الساحل إلى مدينة سبتة كلاجئين احتجاجا على قرار إفراغهم.

اقرأ أيضا: السلطات تمنع تلاميذ “كاريان” الواسطي بالبيضاء من الإلتحاق بالمدرسة

وقال أحد الساكنة في تصريح لجريدة ”العمق“، إن السلطات منعتهم من الرحيل فجر اليوم، نحو سبتة لطلب اللجوء الإنساني، مضيفا أنها استعملت القوة وهددت بإطلاق الرصاص في حالة ما رفضت الساكنة العودة إلى “الكاريان”.

وافترشت ساكنة حي الفطواكي والملقب سابقا بـ دوار”الواسطي” بعين السبع، الأرض يوم الأحد المنصرم، بعدما قضت الجرافات يوم على أكثر من 100 “براكة” بالحي المذكور.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك