https://al3omk.com/337578.html

وزير الطاقة الجزائري يعلن تمديد المغرب وبلاده لعقود استيراد الغاز المملكة ستستحوذ على الملكية الكاملة لخط أنابيب للغاز يربط الجزائر بأوروبا

أعلن وزير الطاقة الجزائري مصطفى قيطوني، أن المغرب سيمدد عقودا لاستيراد الغاز من الجزائر، كما سيستحوذ على الملكية الكاملة لخط أنابيب للغاز يربط الجزائر بأوروبا.

وأضاف قيطوني، في تصريحات صحفية عقب لقاء جمعه بوزير الطاقة والمعادن عزيز الرباح بمركش أمس الإثنين على هامش مؤتمر الطاقة العربي، أن المملكة ستستحوذ على ملكية خط الأنابيب في 2021، مضيفا أن المزيد من الاجتماعات ستعقد للاتفاق على شروط العقد.

وكان المغرب، قد وقع سنة 2011، عقدا مدته عشر سنوات مع شركة سوناطراك الجزائرية الحكومية للطاقة لاستيراد 640 مليون متر مكعب من الغاز عبر خط الأنابيب الجزائري الممتد إلى إسبانيا.

ومن جهة أخرى، كان الرئيس المدير العام لمجمع “سوناطراك” الجزائري عبد المؤمن ولد قدور، قد نفى وجود أي قرار لوقف ضخ الغاز عبر الأنبوب الرابط بين الجزائر وإسبانيا عبر المغرب، مشيرا إلى أنه لا يوجد أي سبب يدفع الجزائر لوقف ضخ الغاز إلى المغرب، وذلك بعدما تداولت وسائل اعلام جزائرية خبر الإيقاف.

وكانت صحيفة الشروق الجزائرية، قد كشفت عن احتمال إيقاف أنبوب الغاز الرابط بين الجزائر وإسبانيا عبر البر المغربي، وكذا وقف خط أنابيب المغرب العربي – أوروبا أو ما ويعرف أيضا باسم (Pedro Duran Farell pipeline)، في غضون عام 2021.

وأشارت الصحيفة، إلى أن ‘المبرر هو كون الجزائر تملك أنبوب غاز آخر هو “ميدغاز”، الذي يربط الجزائر بإسبانيا مباشرة دون المرور بالبر المغربي، تقدر طاقته بنحو 8 مليارات متر مكعب من الغاز المسال.

ويربط خط أنابيب المغرب العربي بين حاسي الرمل في الجزائر، قبل أن يصل إلى مدينة قرطبة الإسبانية عبر التراب المغربي، على مسافة 1300 كلم، منها 540 كلم على التراب المغربي، وهو ينقل 13.5 مليار متر مكعب من الغاز سنويا، يحصل منها المغرب على 500 مليون متر مكعب من الغاز من مجموع 1.1 مليار متر مكعب تشكل كافة احتياجات المغرب من تلك الطاقة.

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك