https://al3omk.com/337610.html

ملف بوعشرين “جاهز”.. والصراع بين الدفاعيين حول “الاتجار بالبشر” تأجيل المرافعات إلى الجمعة 5 أكتوبر

اعتبرت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف في مدينة الدار البيضاء ملف توفيق بوعشرين مؤسس “أخبار اليوم” “جاهزا للمناقشة”، وذلك خلال نظرها في القضية يوم الاثنين 1 أكتوبر 2018.

وأعطت هيأة الحكم دفاع المشتكيات حق الكلمة، ليتداول كل منبر الترافع كل من المحاميين بن جلون تويمي، والحبيب حاجي، لتقرر المحكمة تأجيل الجلسة إلى يوم الجمعة 5 أكتوبر 2018، لاستكمال مرافعات دفاع المطالبات بالحق المدني.

إقرأ أيضا: محاكمة بوعشرين تدخل أطوار السرية .. والقاضي يستدعي شهود اللائحة

وحول أطوار المرافعة، أفاد المحامي بن جلون تويمي، الذي ترافع لما يزيد عن ساعتين من الزمن أنه ناقش جريمة الاتجار في البشر في شقها القانوني، بما في ذلك أركانها ومطابقتها على وقائع الملف وما تعرضت له ضحايا المتهم.

وأوضح المحامي في تصريح لجريدة “العمق”، أن جريمة الاتجار بالبشر تعتبر جديدة بالمغرب، موضحا أن ذلك ينطبق على ملف “بوعشرين”، مشيرا إلى أن مفهوم الاتجار بالبشر مفهوم واسع ولا يعنى به البائع والمشتري، مطالبا  بمحاكمة المتورط في تهريب الشهود، وكذلك بمحاكمة الذين شهدوا زورا بأنهم لم يتواجدوا مع بوعشرين بالفيديوهات.

وتابع المتحدث، أن تهمة الاتجار بالبشر ثابتة في حق المتهم وتنطبق على الأفعال التي اقترفها “بوعشرين”، وأن الخبرة على المستوى التقني سليمة، خاصة وأن الدرك الملكي أخضع الخبرة لتقنيات دقيقة جدا، على مستوى الصوت والصورة ومدى مطابقة الصورة مع الصوت.

إقرأ أيضا: تأخر الخبرة التقنية يؤجل محاكمة بوعشرين لما بعد العطلة القضائية

من جهة أخرى، أكد عضو هيئة الدفاع عن بوعشرين، منصور جدوي، في تصريح لجريدة “العمق”، أن تهمة الاتجار بالبشر غير ثابتة في حق المتهم، وأن مسألة ثبوتها أو عدم ثبوتها كل يناقشها من وجهة نظره الخاصة، لكن يبقى القرار الأخير للمحكمة.

وأضاف المتحدث، أن خبرة الفيديوهات معدومة، لأنها أثبتت أن مقاطع الفيديو سليمة وغير مفبركة لكنها لم تثبت أن الشخص المتواجد بالفيديو هو نفسه توفيق بوعشرين.

يذكر أن أولى أطوار جلسات محاكمة الصحفي توفيق بوعشرين، مؤسس “أخبار اليوم” قد انطلقت يوم الخميس 8 مارس 2018، وهي المحاكمة التي وصفها المحامي عبد الصمد الإدريسي بأنها “محاكمة القرن”.

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك