https://al3omk.com/337862.html

صراع حول رفع الآذان بين مؤذنين ينتهي بجريمة قتل بسيدي بنور كان يطمح ليكون المؤذن الرئيسي لمسجد حديث البناء

اهتز دوار “أولاد لحسن”، بجماعة الجابرية، نواحي بإقليم سيدي بنور، أمس الاثنين، على وقع جريمة قتل راح ضحيتها مؤذن، بعد أن اعتدى عليه مؤذن آخر، بالضرب إلى أن توفي.

وبحسب مصادر متفرقة، فإن الجاني لم يستسغ أن تقوم مندوبية الأوقاف بسيدي بنور بتعيين الضحية كمؤذن بمسجد حديث البناء بدوار “أولاد لحسن”، حيث كان يطمح أن يتم تعيينه بدلا من المؤذن الضحية.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الخلاف احتد بين المؤذنين، أثناء قيامهما برفع آذان صلاة الفجر أمس الاثنين، حيث دخلا في تشابك عنيف بالأيدي، قبل أن يوجه الجاني ضربات قاتلة إلى الضحية ويرديه قتيلا، ويفر إلى وجهة مجهولة.

وتمكنت مصالح الدرك الملكي بسيدي بنور، بعد ساعات من البحث على الجاني وسط الحقول المجاورة للدوار، من إلقاء القبض عليه صباح اليوم الثلاثاء، حيث تم اقتياده إلى مركز الدرك ووضع رهن الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث معه.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك