https://al3omk.com/337960.html

شبيبة البيجيدي تدعو للتحقيق في استعمال الرصاص ضد المهاجرين تفهمت الاحتجاجات التي رافقت مقتل حياة

طالبت شبيبة العدالة والتنمية بجهة طنجة تطوان الحسيمة، بالتحقيق الشفاف في ملابسات حادثة مقتل حياة بلقاسم، ودواعي استعمال الرصاص الحي في وجه قارب مطاطي محمل بالشباب الساعين للهجرة.

وعبرت الكتابة الإقليمية للشبيبة في بلاغ لها، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، عن تفهمها للاحتجاجات التي انخرط فيها الشباب، “مع الإدانة التامة للحوادث المعزولة التي عبرت عن تجاوز في حق الرموز الوطنية، مهما كانت الدوافع التي أدت إليها”.

واعتبرت شبيبة الحزب الذي يقود الحكومة، أن “هذه الظواهر نتائج مباشرة لضعف السياسات العمومية الموجهة للشباب، ما يقتضي مراجعة فورية لهذه السياسات وتقييما موضوعيا لآثارها”.

اقرأ أيضا: مسيرة حاشدة تجوب شوارع تطوان ضد مقتل الطالبة حياة (فيديو) 

وأشار البلاغ إلى أن هناك مؤشرات مقلقة “تسائل نجاعة السياسات العمومية الموجهة للشباب بجهة طنجة تطوان الحسيمة، خصوصا العودة الملحوظة لظاهرة الهجرة السرية وامتدادها إلى شرائح اجتماعية وعمرية جديدة”.

وشددت الهيئة ذاتها على أن معالجة هذه الظاهرة وفق مقاربة أمنية صرفة لا يمكن إلا أن ينتج مآسي إضافية، كما حدث للشابة حياة بلقاسم التي دفعت حياتها ثمنا لحالة انسداد الأفق التي بات يستشعرها عدد متزايد من الشباب، حسب البلاغ.

يذكر أن موجة غضب كبيرة عمت رواد موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وتناقل عدد منهم صور الطالبة حياة البالغة من العمر 20 سنة مرفوقة بعبارة “بأي ذنب قتلت” استنكارا لمقتلها بنيران البحرية الملكية.

اقرأ أيضا: “العمق” في منزل الطالبة حياة .. حزن ودموع وغضب ومناشدة للملك (فيديو)

وأطلقت وحدة قتالية تابعة للبحرية الملكية المغربية النار على قارب مطاطي إسباني سريع من نوع “Go fast” بسواحل المضيق، كان يقل مهاجرين سريين، ما أسفر عن مقتل الطالبة حياة وقوع 3 إصابات خطيرة، فيما أوضحت البحرية الملكية أنها أطلقت النار نتيجة “عدم امتثال قائد الزورق للتحذيرات الموجهة إليه”.

وودعت مدينة تطوان، الأربعاء الماضي، الطالبة حياة بلقاسم وسط حالة من الصدمة وأجواء الحزن، حيث شُيع جثمان الراحلة في جنازة مهيبة انطلقت من منزل أسرتها إلى المقبرة الإسلامية بتطوان “ابن كيران”، فيما تكفلت السلطات بمصاريف الجنازة والعزاء.

وكان رئيس الحكومة سعد الدين العثماني قد أكد في تعليقه على مقتل الطالبة حياة برصاص البحرية الملكية، أنه تم فتح تحقيق من طرف النيابة العامة وكذا الدرك الملكي، مشددا على أنه سيتابع هذا التحقيق لمعرفة ماذا وقع وكيف.

وطالبت عدة منظمات وطنية ودولية، أبرزها منظمة العفو الدولية “أمنستي” ومنظمة “هيومن رايتس ووش”، السلطات المغربية بفتح تحقيق مستقل في مقتل الطالبة حياة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك