https://al3omk.com/338781.html

صحوة الرجاء .. انطلاقة جديدة للنادي بالبطولة والمنافسات الإفريقية بعد توالي الأزمات

عاد فريق الرجاء البيضاوي إلى توهجه بعد فترة فراغ مر منها اشتدت حدتها الموسم الماضي بعد الأزمة التسيرية وتوالي مطالب مشجعي ومحبي الفريق بمغادرة الرئيس السابق سعيد حسبان الذي ظل مصرا على قيادة النادي رغم تواضع النتائج.

ويوقع فريق الرجاء البيضاوي على انطلاقة قوية الموسم الحالي على صعيد مختلف المسابقات التي ينافس عليها سواء القارية منها أو الوطنية والعربية وهو ما يرجعه متتبعون إلى استقرار الإدارة التقنية رفقة المدرب الإسباني خوان كارلوس جاريدو الذي يواصل تألقه رفقة الفريق الأخضر والدفاع عن حظوظه في مختلف المسابقات.

وكان انفراج الأزمة التسيرية للفريق بعد مغادرة حسبان وقدوم اللجنة المؤقتة التي دبرت الانتقالات الصيفية للفريق ثم بعدها انتخاب جواد الزيات رئيسا للفريق ساهم في استقرار الفريق البيضاوي، بالإضافة إلى محافظة الفريق على الثوابت الأساسية من اللاعبين وتطعيم المجموعة بلاعبين من مدرسة النادي وهو ما ساهم في خلق تنافسية داخل المجموعة والعودة بنتائج إيجابية.

وعلى الصعيد القاري وضع فريق الرجاء العالمي كما يحلو لأنصاره مناداته قدمه الأولى في نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية بعد أن تفوق في لقاء الذهاب من نصف نهائي البطولة على مستضيفه أنيمبا النيجيري بهدف مقابل صفر في انتظار لقاء الإياب بالدار البيضاء، وعلى المستوى العربي تأهل فريق الرجاء إلى الدور 16 من كأس زايد للأندية البطلة على حساب السلام زغرتا اللبناني بعد أن تفوق عليه في مجموع مبارتي الذهاب والإياب بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

أما على الصعيد الوطني فقد لعب فريق الرجاء البيضاوي مباراة واحدة في البطولة الوطنية بعد أن أجلت باقي مبارياته بسبب الالتزامات الإفريقية سحق فيها ضيفه شباب الحسيمة بستة أهداف مقابل صفر ليحقق أول ثلاثة نقاط في الدوري، وفي منافسات كأس العرش فقد وصل الفريق الأخضر إلى الدور الربع النهائي ليواجه سريع واد زم بعد أن أقصى في مشواره كل من شباب أطلس خنيفرة والنادي القنيطري.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك