https://al3omk.com/338958.html

بعد 20 عامًا.. ملاك الرحمة يعود لإنقاذ حياة سيدة حاولت الانتحار بخنيفرة رمت بجسدها في واد أم الربيع

أقدمت سيدة تبلغ من العمر حوالي 60 سنة، صباح اليوم الجمعة على محاولة الانتحار بواد أم الربيع وسط مدينة خنيفرة.

وبحسب مصادر جريدة “العمق” فإن السيدة رمت بجسدها من أعلى القنطرة في خطوة منها لوضع حد لحياتها، قبل أن يقوم شاب يدعى “خالد أيت احساين” كان يجلس بمقهى مجاور للوادي بإنقاذها.

ومن غرائب الصدف أن نفس الشاب المعروف بحبه لكرة القدم بالمدينة وتدريب إحدى الفرق المحلية، قام قبل 20 سنة بإنقاذ شاب غرق بالوادي.

هذا وقد جرى نقل السيدة التي أقدمت على محاولة الانتحار الى مستعجلات المركز الاستشفائي بخنيفرة على متن سيارة إسعاف لتلقي العلاجات الضرورية.

موازاة مع ذلك،فتحت عناصر الضابطة القضائية بخنيفرة بحثا في الموضوع، تنفيذا لتعليمات النيابة العامة ،لتحديد ظروف وأسباب محاولة الستينية وضع نهاية لحياتها.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك