https://al3omk.com/339639.html

نقابة تدعو لإعفاء مسؤول بأزيلال بعد استفساره أستاذا عن الصحافة طالبت بفتح تحقيق في الموضوع

دعت الجامعة الوطنية للتعليم بأزيلال، إلى إعفاء المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية المكلف من مهامه فورا، “وتعويضه بشخصية محايدة ونزيهة قادرة على تدبير شؤون المديرية بشكل متوازن”، مطالبة بفتح تحقيق قضائي لكشف “جميع المتورطين في الهجوم الممنهج على الأستاذ عبد المالك أوهلال”.

جاء ذلك بعدما وجه المدير الإقليمي للتعليم بأزيلال، مراسلة استفسارية إلى عبد المالك أوهلال، وهو أستاذ بالإقليم وعضو المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، بسبب مقالات صحافية له، حيث وصفت النقابة المراسلة بأنها “قرار بوليسي” يحاول خلال المسؤول التعليمي المذكور “تلفيق تهم باطلة ضد الأستاذ، وذلك بهدف خنق حرية التعبير والرأي وقمع الأصوات الحرة”.

وأوضحت النقابة في بلاغ لها، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أن “هذا الإجراء الجبان جاء مباشرة بعد رسالة التهديد بالتصفية الجسدية التي توصل بها الأستاذ عبد المالك اوهلال من جهات مجهولة، مما يدل على تورط المدير الإقليمي في المخطط الإجرامي الذي يستهدف الأستاذ في حقوقه الشخصية”.

واعتبر البلاغ أن المدير الإقليمي المكلف “قام بخرق جميع القوانين والمساطر الإدارية وتجاوز حدود صلاحياته، وسخر منصبه لخدمة اغراض خسيسة تمس بالحقوق الدستورية لرجال ونساء التعليم، مما يتنافى مع مبادئ النزاهة والحياد والمساواة المفترضة في مسؤول إقليمي، كما ترك مهامه الاصلية والمتمثلة في تحسين ظروف الدخول المدرسي والتفت الى تنفيذ اجندات غريبة عن قطاع التعليم”.

وفي هذا الصدد، أعلن المكتب النقابي عن خوض إضراب إقليمي مصحوب باعتصام انذاري يوم الاربعاء 10 أكتوبر الجاري انطلاقا من الساعة العاشرة صباحا أمام المديرية الإقليمية بأزيلال، داعيا كافة فروع الجامعة بالإقليم إلى “التعبئة من أجل انجاح هذه المحطة النضالية”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك