https://al3omk.com/340308.html

زهراش يتهم بوعشرين بتعنيفه .. وزيان: المحامي “تحرش” بالمتهم أثناء جلسة المرافعة أمس الإثنين

زعم المحامي مبارك المسكيني، أحد أعضاء هيئة دفاع المشتكيات في ملف مؤسس “أخبار اليوم” توفيق بوعشرين، أن الأخير قام بالاعتداء على زميله المحامي زهراش أثناء جلسة المرافعة أمس الإثنين.

وقال المسكيني في تصريح لجريدة “العمق”، إن “بوعشرين أقدم على مقاطعته أثناء جلسة المرافعة، مادفع المحامي زهراش للتدخل من أجل منعه من مقاطعته، وهو الأمر الذي لم يتقبله بوعشرين وأقدم على مهاجمة زهراش عن طريق ضربه باليد”.

وأضاف المسكيني أنه لم يتمكن من البدء في مرافعته في الوقت المحدد، بسبب رفض بوعشرين الحضور للجلسة، مادفع المحكمة إلى تحذير دفاعه باللجوء للقوة، في حالة ما امتنع المتهم عن المثول أمام القاضي.

من جهته، قال المحامي محمد زيان دفاع المتهم توفيق بوعشرين في تصريح لجريدة “العمق”، إنه من غير المعقول أن يغادر المتهم قفص الإتهام ويتوجه صوب أحد المحامين من أجل الإعتداء عليه وشتمه.

وأكد المتحدث ذاته، أن دفاع المطالبات بالحق المدني المحامي زهراش، هو من توجه صوب الصحافي بوعشرين، من أجل استفزازه وتهديده، مشيرا إلى أنه لا يوجد في العالم نظام سياسي يسمح على المستوى القضائي بممارسة العنف ضد معتقل.

وبخصوص رفض المتهم الحضور للجلسة، صرح زيان أن توفيق بوعشرين امتنع مبدئيا على المثول أمام القاضي، كون دفاع المطالبات بالحق المدني لا يرافع في ملف القضية ووقائعها، بل يناقش الكيفية التي مارس بها الشخص الموجود في الفيديوهات الجنس على الطرف الآخر.

تعليقات الزوّار (1)
  1. يقول غير معروف:

    القضاء جهاز حر لايمكن التدخل في القضايا التي امامه لان الادانة والبراءة مقيدين باشياء ملموسة او غاءبة يشاهدها الجميع او لاتكون مرءية ليطلع عليها الجميع .الا ان الذي نسجله بفخر ولو ماحصل لبوعشرين او ماوقع فيه بوعشرين او ماحصل للضحايا او مالم يقع لما هم ليسوا بضحايا . هو ان العدالة تتحرر من القيود . وتتحرر المهن المساعدة للقضاء من التعليمات .في القديم لم يكن محامي يتصدى بالدفاع عن خصم ضد محامي ويثور في وجه جهاز القضاء وامام الصحافة واليوم الحرية تتمدد .اتدكر في القديم رجل بسيط بجهاز السلط ممكن ان يهتك عروض ودون ان يستطيع ان يقف ضده اي دفاع خوفا من جبروته . وبعد ان سقط عميد قديم في جهاز السلطة اصبحت رؤوس الاجهزة تتساقط لان العميد اعطى مفتاح سقوط جهاز السلط للجميع .الخلاصة رغم ماوقع . ورغم ماحصل . ورغم المعانات التي ادى كلفتها الجميع . فالحرية تتمدد .

أضف تعليقك