https://al3omk.com/343425.html

أخ الممرض ضحية قطار بوقنادل يوجه رسالة قاسية للمسؤولين حول “التعويضات” أسرة الفقيد تطالب بالدعم المادي والمعنوي

كشف محمد الحجوجي أخ خليل الحجوجي الذي لقي حتفه في انقلاب قطار ببوقنادل صباح أمس الثلاثاء، أن أسرته لم تتلقى لحد الساعة أي اتصال من المسؤولين من المكتب الوطني للسكك الحديدية، “لم نتلقى أي اتصال او عزاء من المسؤولين وذلك خلافا لما يروج من اخبار” مشيرا في تصريح خاص للعمق ان أسرة الفقيد تطالب بالدعم المادي والمعنوي.

وأردف المتحدث ذاته “نطالب بتحقيق منصف للضحايا بعد الفاجعة.”

خليل الحجوجي كان قد فارق الحياة بعد انقلاب القطار وذلك في اليوم الذي كان فيه سيتسلم قرار تعيينه بعد تخرجه حديثا من معهد الممرضين.

وقال محمد حجوجي إنه وفور توصله بخبر انقلاب قطار ما في بوقنادل عبر مواقع التواصل الاجتماعي والذي كان يعلم أن أخاه على متنه، بدأ في الاتصال لأكثر من مرة لكنه لم يتلقى أي رد مما جعل الشكوك تتزايد الى أن تأكد بعد تعرفه على جثة اخيه بين الضحايا السبعة حسب الحصيلة الرسمية.

وكان المكتب الوطني للسكك الحديدية قد اعلن “تقديم جميع المساعدات والتوجيهات والمعلومات لعائلات الضحايا والمصابين ويحرص على إرشادهم للحصول على جميع حقوقهم التي يضمنها لهم القانون في إطار مسؤوليته المدنية التي تغطيها شركة التأمين”.

وأضاف المصدر ذاته “لهذه الغاية يضع المكتب رهن إشارة المعنيين رقما أخضرا بالمجان لتسهيل التواصل معهم من الساعة التاسعة صباحا إلى الثامنة مساء بدون انقطاع.”

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك