https://al3omk.com/343546.html

أزمة جامعة الدراجات متواصلة.. ودراج لـ”العمق”: سنواصل المقاطعة والاحتجاج "رفض" الجائزة الوطنية للدراجة الجبلية

قال الدراج المغربي محمد الدخيسي، إن ممارسو الدراجة الجبلية يرفضون تنظيم الجائزة الكبرى الوطنية للدراجة الجبلية بمدينة وجدة المبرمجة يوم 21 أكتوبر، “في ظل غياب دراجي المدينة، وفي ظل تنظيمها تحت إشراف لجنة الدراجة الجبلية داخل الجامعة الملكية المغربية للدراجات التي تعيش منذ أشهر أزمة تسيير ومقاطعة لأغلب فرق ودراجي المملكة لأنشطتها”.

وأضاف الدخيسي في تصريح لجريدة “العمق”، أن ممارسو الدراجة الجبلية سيقومون بتنظيم وقفة احتجاجية صامتة حاملين لافتات يوم تنظيم السباق في المنطقة المخصصة للجمهور.

وأوضح الدراج الدخيسي، أن أزمة جامعة الدراجة طفت على السطح منذ انسحاب المنتخب المغربي من طواف المغرب، وأن نسبة كبيرة من الدراجين يقاطعون أنشطة الجامعة، كما أنه تحث وقع المقاطعة تم إلغاء مجموعة من السباقات في كل من الشاون، وفاس، وأكادير، ومراكش، ووجدة، وتاوريرت.

وأشار ذات الدراج، إلى أن ممارسي الدراجة الجبلية يرفضون ما يسمى بلجنة الدراجة الجبلية داخل الجامعة كونها “صورية”، كما طالب بلجنة فعلية منتخبة ومستقبلة في القرارات والتسيير.

واستنكر ممارسو الدراجة الجبلية بمدينة وجدة في بيان لهم، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، “ما آلت إليه هذه الرياضة بالمدينة بسبب تصرفات رئيس نادي وجدة للدراجة الجبلية الذي جعل هذا النادي ضيعة له حتى صار لا يحمل من مدينة وجدة إلا الاسم، حيث كل دراجيه وأغلب مسيريه من خارج المدينة”.

يشار إلى أن طواف المغرب عرف خلال المرحلة التي تربط بين مدينتي أكادير والصويرة، انسحاب الدراجين المغاربة ومقاطعة المراحل التي أعقبتها بهدف الضغط على الجامعة الملكية للدرجات.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك