https://al3omk.com/344586.html

الأعرج يزور المتحف الوطني الصربي أكبر وأقدم المتاحف في منطقة البلقان

قام وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج، اليوم الأحد ببلغراد، بزيارة للمتحف الوطني الصربي، الذي يعد أكبر وأقدم المتاحف في منطقة البلقان.

وشكلت زيارة المتحف الوطني الصربي، الذي افتتح في يونيو الماضي بعد عملية تجديد استغرقت حوالي 15 سنة، مناسبة للأعرج للاطلاع على نماذج من الفنون التعبيرية والإرث الحضاري الصربي القديم والمعاصر، الذي يعكس أيضا تطور الحضارة الانسانية بشكل عام وتطور الحضارة البلقانية بشكل خاص.

كما شكلت الزيارة مناسبة للسيد الأعرج للوقوف على نظام عمل المتحف الوطني الصربي، الذي يعد مرجعا ثقافيا على مستوى منطقة البلقان، واكتشاف أبرز معالم الثقافة الصربية، التي تفاعلت مع الكثير من الحضارات المتوسطية والإسلامية والأوروبية، كما أثرت من جانبها في تطور مختلف الأشكال التعبيرية العالمية والإقليمية.

وأبرز الوزير بمناسبة زيارة المتحف، الذي استقطب منذ افتتاحه في شهر يونيو الماضي أزيد من 100 ألف زائر، أن التجارب والخبرات التي راكمها المغرب وصربيا في مجال تنظيم وتأطير المتاحف وما تتوفر عليه هذه الأخيرة من معروضات وذخائر ثمينة ونماذج تراثية وإبداعية غنية، يمكن أن تكون قاعدة مهمة لتعزيز التعاون في هذا المجال، الذي يطلع بدور كبير ومهم في تنشيط الحياة الثقافية واطلاع الاجيال الصاعدة على الحضارة الانسانية، وأيضا دورها البارز في تطوير المجال السياحي، خاصة وأن هذا القطاع يعد من ركائز اقتصاد البلدين.

ويتضمن المتحف الوطني الصربي، الذي أسس سنة 1844، معروضات أثرية وقطع نادرة تتجاوز 7000 وحدة، ومجموعة من الأعمال الفنية لرسامين من صربيا من القرون الثامن عشر والتاسع عشر والعشرين، وكذلك لرسامين أوروبيين وصينيين من العصور الوسطى، إضافة الى مجموعة خاصة لرسامين فرنسيين مشهورين مثل ماتيس، وبيكاسو، ورينوار، راولت، وديغا، وسيزان وغيرهم كثير.

كما يتضمن المتحف، الذي يحتوي على أكبر وأغنى مجموعة من الفن الفرنسي على مستوى منطقة البلقان، على مجموعة خاصة للفنان إريه سلوموفيتش، تتكون في غالبها من لوحات انطباعية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك