https://al3omk.com/345200.html

بداية متعثرة لاتحاد طنجة.. والإدريسي: الهزائم دخولٌ لـ”مرحلة الشك” ضمن البطولة الوطنية

يبصم اتحاد طنجة حامل لقب الدوري المغربي على انطلاقة سيئة بعد خمس جولات أجريت لحد الآن، حيث ظهر متواضعا في انطلاقة الموسم فمن أصل خمسة عشرة نقطة ممكنة لم يحصل سوى على أربع نقاط جمعها من أربعة تعادلات وهزيمة حيث لم يفز إلى حد الآن في أي مباراة، كما أقصي من كأس العرش المغربي على يد وصيفه الموسم الماضي الوداد البيضاوي.

وفي تصريح لجريدة “العمق”، قال المحلل الرياضي هشام الإدريسي، إن البداية رفقة المدرب السابق كانت عادية وأن هناك تسرع في إقالة المدرب، مشيرا إلى أنه مع المدرب الجديد لم تكن النتائج في مستوى طموح الطنجاويين.

وأضاف الإدريسي، أن المدرب الجديد لم يشرف على الإنتدابات والإعداد وكذا جاهزية اللاعبين، مضيفا أن الاتحاد يملك كل المقومات لأن يكون من المنافسين على اللقب.

وأشار المحلل الرياضي، إلى أن النادي يتوفر على لاعبين جيدين من قبل عصام الراقي ومحمد فوزير، وأنه من الضروري البحث عن فوز لتحرير اللاعبين لأن النادي مقبل على منافسات إفريقية، وأن أي تعثر آخر يعني الدخول في مرحلة الشك.

وتعددت أسباب تواضع “فارس البوغاز” خلال الموسم الحالي والتي جعلته يقبع في المركز الثاني عشر فصانع أفراح الفريق أحمد حمودان غادر الفريق إلى الدوري السعودي وهو ما ترك فراغا كبيرا داخل المجموعة وفشل الفريق في تعويضه بلاعب من طينة حمودان، بالإضافة إلى ذلك يظهر جليا غياب الانسجام بين اللاعبين حيث أقدم اتحاد طنجة على استقدام العديد من اللاعبين الجدد خلال الميركاتو الصيفي، بعد رحيل مجموعة من اللاعبين، واستقطاب آخرين.ما أثر على انسجام المجموعة، دون استثناء عدم استقرار التشكيلة الأساسية للفريق.

غياب الاستقرار الفني ساهم من جانبه في تعقيد أوضاع الفريق الطنجاوي حيث تخلى الفريق عن مدربه إدريس المرابط الذي قاده لتحقيق لقب الدوري المغربي، واستنجد بخدمات المدرب التونسي أحمد العجلاني الذي يبدو إلى حدود اللحظة طوق نجاة غير قادر على القيام بمهامه فمنذ قدومه فشل اتحاد طنجة في تحقيق نتيجة الفوز خلال المباريات التي لعبها، كما أن ضغط جماهير “الهيرلكوليس” زاد من متاعب الفريق التي تطالب تشكيلة الفريق بتحقيق نتائج إيجابية في مواجهاته وهو الغضب الذي عبر العجلاني عن تفهمه.

وكان اتحاد طنجة قد تعادل في مباراته الافتتاحية أمام ضيفه سريع واد زم بهدف مقابل هدف وهي نفس نتيجة مباراته الثانية أمام الوافد الجديد على الدوري المغربي المولودية الوجدية، كما تعادل بنفس النتيجة أمام الجار المغرب التطواني في الجولة الثالثة، قبل أن يتعثر أمام الدفاع الحسني الجديدي في الجولة الرابعة بهدف مقابل صفر ليعود اتحاد طنجة إلى سكة التعادلات ويكتفي بتعادل أمام ضيفه شباب الريف الحسيمي الذي حقق أول نقطة له في الدوري.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك