https://al3omk.com/345551.html

زياش ومزراوي يواصلان الإبهار في هولندا .. ومحلل يشرح أسباب التألق يلعبان لصالح أياكس أمستردام

يواصل الثنائي المغربي حكيم زياش ونوصير مزراوي التوقيع على انطلاقة موسم جيدة رفقة ناديهما أياكس أمستردام الهولندي، ويساهمان في قيادة الفريق إلى تحقيق نتائج إيجابية على كل من الصعيد القاري والمحلي وهو ما أثار إعجاب متتبعي الفريق الهولندي وكذا عشاق المنتخب المغربي.

المحلل الرياضي بدر الدين الإدريسي، عبر في تصريح لجريدة “العمق” عن إعجابه بزياش ومزراوي، مشيرا إلى أنهما منتوج خالص لواحدة من المدارس العالمية التي أنتجت أجيال كبيرة من اللاعبين.

وأضاف الإدريسي، أن تألق اللاعبين ينعكس على المنتخب الوطني، مؤكدا أن غيابه زياش أمام جزر القمر في المبارتين الأخيرتين كان له تأثير واضح.

وأشار المحلل الرياضي، أن مزراوي يقدم إشارات قوية على أن يكون واحد من أعمدة المنتخب، مضيفا بقوله “كنت أتمنى لو كان حكيمي ومزراوي أحدهما ظهير أيسر والأخر ظهير أيمن،”.

على الصعيد القاري

فعلى الصعيد القاري ساهم كل من زياش ومزراوي في قيادة فريق العاصمة الهولندية إلى حدود الجولة الثالثة إلى صدارة المجموعة الخامسة برصيد سبع نقاط وهي المجموعة التي تضم كل من بايرن ميونيخ الألماني وبنفيكا البرتغالي وايك اثينا اليوناني.

وفي كل من الجولتين الثانية والثالثة كان مزراوي حاسما حيث سجل هدف التعادل في الجولة الثانية ضد بايرن ميونيخ وهو ما مكن فريق أياكس من انتزاع نقطة ثمينة من بايرن في أرضه وأمام جماهيره، ليعود في الجولة الثالثة ويمنح فريقه على حساب بنفيكا ثلاث نقاط غالية في آخر دقائق المباراة، أما زياش فقد ساهم بأدائه الرائع في خلق مجموعة من الفرص ومساعدة فريقه في تحقيق نتائج إيجابية.

الدوري الهولاندي

أما على صعيد الدوري المحلي، فقد ساهم زياش المتوج حديثا بجائزة أفضل لاعب في الدوري الهولندي للموسم الماضي بشكل أساسي في قيادة فريقه إلى المركز الثاني في سبورة الترتيب برصيد 22 نقطة خلف المتصدر بي س في ايندهوفن إلى حدود الجولة التاسعة حيث تمكن زياش من تسجيل خمسة أهداف، كما تمكن من تقديم ثلاثة تمريرات حاسمة لزملائه في الفريق، من جانبه يساهم مزراوي الذي يشغل مركز ظهير أيمن في الدفاع عن ألوان فريقه بحثا عن لقب الدوري الهولندي.

رفقة المنتخب الوطني

تألق زياش ومزراوي انعكس إيجابا على المنتخب المغربي حيث قاد زياش المنتخب المغربي إلى فوز سهل على منتخب مالاوي لحساب الجولة الثانية من الإقصائيات الأفريقية المؤهلة لكأس أمم إفريقيا 2019 وهي المباراة التي عرفت أول مشاركة لمزراوي رفقة “أسود الأطلس”، لكن زياش ومزراوي غابا عن الجولة الثالثة والرابعة من الإقصائيات بسبب الإصابة وهو ما أثر سلبا على مردودية المنتخب المغربي الذي ظهر غير قادر على صناعة الفرص وهو الدور الذي كان يقوم به زياش كصانع ألعاب.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك